الاثنين 19 أغسطس 2019
رياضة

كارثة ... شغب الملاعب يتسبب في توقف 128 رجل أمن عن العمل جراء الإصابة (مع فيديو)

كارثة ... شغب الملاعب يتسبب في توقف 128 رجل أمن عن العمل جراء الإصابة (مع فيديو) مشهد من شغب الملاعب ( أرشيف)
تشهد الملاعب الكروية منحى متصاعدا لأعمال العنف،حيث كان أخرها أعمال الشغب التي عرفها محيط الملعب الكبير بمراكش،خلال المواجهة الكروية التي جمعت الكوكب المراكشي، وأولمبيك اسفي يوم الأحد 13 يناير 2019.
ارتفاع وثيرة الشغب وتعدد حالات العنف المرتكب بالملاعب وخارجها بسبب تعصب جماهير بعض الأندية، أضحى مشكلا كبيرا يستوجب من الجميع إيجاد حلولا عاجلة، لا سيما أن شغب الملاعب بدأ يتمطط في العديد من الملاعب ولم يعد مقتصرا على ديربي الوداد والرجاء.
وهو التمطط الذي يفرض على الأجهزة الأمنية تحريك العديد من عناصرها، حيث يتم تجنيد أعداد كبيرة من قوات الأمن، إذ يصل المعدل البشري الإجمالي الموظف في كل مبارة 514 عنصرا امنيا ، أي ان كل دورة يتم تجنيد 4112 رجل أمن ، بمعنى أن كل موسم كروي يتم تحريك قوات أمنية كبيرة فمثلا الموسم الكروي لـ سنة 2016 تم تحريك 123245 من القوات الأمنية لتوفير الأمن في الملاعب الكروية .
وحسب إحصائيات المديرية العامة للأمن الوطني، فإن شغب الملاعب تسبب سنة 2016 في إصابة أزيد من 800 رجل أمن بما فيها 128 حالة توقف عن العمل جراء الإصابة خلال أعمال الشغب، وتحطيم 117 وسيلة نقل تابعة للأجهزة الأمنية.