الثلاثاء 23 إبريل 2019
رياضة

اسبانيا...هكذا أنهى رونالدو قضية التهرب الضريبي

اسبانيا...هكذا أنهى رونالدو قضية التهرب الضريبي كريستيانو رونالدو
سار النجم البرتغالي ليوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو، اليوم الثلاثاء 22 يناير 2019، على خطى غريمه السابق في برشلونة قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي باستبدال السجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ بسبب التهرب الضريبي في إسبانيا، بعقوبة مالية أخرى تضاف إلى غرامة فرضتها عليه محكمة مدريد.
وعاد النجم البرتغالي إلى مدريد التي تركها الصيف الماضي للانتقال إلى تورينو من أجل الدفاع عن ألوان بطل الدوري الإيطالي يوفنتوس، وذلك للمثول أمام المحكمة التي حكمت عليه بدفع غرامة قدرها 3.2 مليون يورو، اضافة إلى موافقتها على استبدال عقوبة السجن لعامين مع وقف التنفيذ بمبلغ 356 ألف يورو.
وعموما، يعفى في إسبانيا المحكومون بالسجن لفترة تصل إلى عامين، من تنفيذ العقوبة في حال عدم وجود سوابق في سجلهم.
ولم يتمكن المتحدث باسم المحكمة تحديد ما إذا كان مبلغ الـ3.2 مليون يورو ضمن التسوية التي حصلت بين فريق الدفاع عن رونالدو والسلطات المالية الإسبانية في يونيو، والقاضي بأن يدفع النجم البرتغالي 18.8 مليون يورو على خلفية اتهامه بالتهرب من دفع الضرائب.
ورفضت المحكمة أن يحضر اللاعب الجلسة عبر الفيديو أو أن يدخل المبنى بالسيارة لتجنب التهافت الإعلامي.
ولو لم يتم التوصل الى اتفاق مع سلطات الضرائب بدفع مبلغ 18.8 مليون يورو، كان رونالدو يواجه احتمال فرض غرامة أقسى بكثير تصل الى 28 مليون يورو، وحكم بالسجن لثلاثة أعوام ونصف عام، بحسب نقابة الاختصاصيين في وزارة المالية.
وأدى هذا الاتفاق الى إقفال الملف القضائي بحق النجم الذي انتقل الى يوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو بعد أن قاد ريال للقبه الثالث على التوالي في دوري أبطال أوروبا والرابع في المواسم الخمسة الأخيرة.
واتهمت المحكمة الجنائية في مدريد، رونالدو بتهرب ضريبي وصلت قيمته إلى 14.7 مليون يورو من خلال انشاء هيكل تجاري وهمي لإخفاء أرباحه في الفترة من 2011 إلى 2014.