الأحد 20 يناير 2019
اقتصاد

"الشباب والنساء الرائدات" يفتتحون ملتقاهم الدولي الثاني بالداخلة

"الشباب والنساء الرائدات" يفتتحون ملتقاهم الدولي الثاني بالداخلة مشهد من انطلاق أشغال الملتقى الدولي

انطلقت، مساء يوم الجمعة 4 يناير 2019 بالداخلة، أعمال الملتقى الدولي الثاني للشباب والنساء الرائدات، الذي تنظمه الجمعية المغربية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، خلال الفترة ما بين رابع وسادس يناير الجاري. وتنظم النسخة الثانية من هذا الملتقى الدولي بشراكة وتنسيق مع ولاية جهة الداخلة - وادي الذهب ومجلس الجهة والمجلس الجهوي للاستثمار، وذلك تحت شعار "الاستثمار الاقتصادي والتضامني رافعة لتحقيق التنمية الشاملة".

وحسب الجهة المنظمة فإن تنظيم هذا الملتقى يندرج في إطار المبادرات الرامية إلى تأطير الشباب والنساء برؤية متجددة، من خلال إرساء شراكات وطنية ودولية، والانفتاح على التجارب الرائدة للدول الصديقة. فضلا على أن هذا الحدث يعكس الجهود المبذولة من أجل الانفتاح على القارة الإفريقية والدول الصديقة من بوابة المجتمع المدني، كما يأتي تأكيدا على العزم المشترك في العمل والبناء التنموي الطموح.

وتم، على هامش افتتاح هذا الملتقى الدولي، التوقيع على اتفاقيتي شراكة للتنسيق والتعاون في مجال تنمية السياحة والتجارة والاستثمار والتكوين المستمر، بين الجمعية المغربية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وبين الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة وجمعية الرائد للأعمال الثقافية والاجتماعية.

وسيتم، خلال هذا الملتقى الدولي، عرض تجارب وطنية ودولية رائدة، وتنظيم ندوة علمية من أربعة محاور وهي "المشروع التنموي، التحديات والآفاق"، و"الاستثمار في التراث الثقافي كرافعة للتنمية المستدامة"، و"إدماج الشباب وأفق التشغيل الذاتي"، و"الهجرة والاستقرار، أي أفق للمشروع التنموي الشامل". ويشمل برنامج هذه التظاهرة كذلك تنظيم معرض وسط مدينة الداخلة لإبراز منتوجات التعاونيات، وسهرة فنية تضامنية مع أطفال العصبة المغربية لحماية الطفولة بجهة الداخلة- وادي الذهب، وعرض شريط يوثق لتاريخ أنشطة العصبة بالمغرب.

وسيتم تنظيم زيارة استكشافية وسياحية للمشاركين في النسخة الثانية من هذا الملتقى الدولي، بهدف الاطلاع على أهم المؤهلات الطبيعية والمشاريع التنموية المنجزة بجهة الداخلة - وادي الذهب، وكذا إمكانيات الاستثمار التي توفرها.