الأحد 20 يناير 2019
مجتمع

وقفة نقابية حاشدة بخريبكة من أجل المدرسة العمومية و مصالح الشغيلة التعليمية

وقفة نقابية حاشدة بخريبكة من أجل المدرسة العمومية و مصالح الشغيلة التعليمية من الوقفة الاحتجاجية

نفذت النقابات التعليمية الأربع بإقليم خريبكة وقفة احتجاجية موازاة مع الإضراب الوحدوي المشترك ليومه الخميس 3 يناير 2019  والذي عرف نجاحا كبيرا.

وشارك في هذه الوقفة حسب البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه مجموعة من المسؤولين النقابيين للنقابات الداعية لها من مختلف المدن والقرى و الذين أتوا من أبي الجعد ووادي زم وبوجنيبة و حطان وبولنوار، وكذلك هيئة الإدارة التربوية بمختلف فئاتها  بإقليم خريبكة حيث رفع المشاركون شعارات تضامنية مع كل الفئات المتضررة والمناوءة للوزارة ولتماطلها هذه الأخيرة في إيجاد الحلول لكل الفئات ضحايا السياسة الحكومية..

 وأشار البلاغ  بأنه بالمناسبة تلا إدريس سالك الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بإقليم خريبكة نيابة عن كافة النقابات الداعمة للوقفة الاحتجاجية الإقليمية فنوه بداية  بالتنسيق النقابي الرباعي بإقليم خريبكة المتمثل في Fdt- ugtm-untm-umt. :

    و أدان باسم هذا التنسيق سياسة  تماطل الوزارة في تنفيد مخرجات الحوار الإجتماعي الذي كان أساسيا من أجل رفع الإحتقان الإجتماعي داخل القطاع، كما شجب أيضا عدم الانكباب الجدي والمسؤول واللتعاطي مع ملفات المتضررين ضحايا السياسة التعليمية المناوءة مع المطالب المشروعة لجميع الفئات.

 وأكد السالك أن عدم إصدار قانون أساسي منصف وعادل رغم النقاش المارطوني حول فصوله وبنوده هو هروب من الوزارة إلى الأمام.. و طالب بالتالي من الوزارة إيجاد حلول مستعجلة لكل المطالب المشروعة لجميع الفئات، و توجه إلى المديرية الإقليمية طالبا منها  التراجع عن إقصاء مديري التعليم الإبتدائي من الإستفادة من التعويضات الجزافية وتعميمها على الجميع عوض استعمال الشطط الإداري في التوزيع.