الثلاثاء 23 إبريل 2019
رياضة

"أحفاد الرجاء 1949" يدعون لمقاطعة مباراة الديربي

"أحفاد الرجاء 1949" يدعون لمقاطعة مباراة الديربي "أحفاد الرجاء 1949"

نشر فصيل رجاوي يسمي نفسه "أحفاد الرجاء 1949" ينتمي أعضاؤه لحي درب السلطان بالدار البيضاء، أحد قلاع الفريق الأخضر، بلاغا يؤيدون البلاغات السابقة الداعية إلى مقاطعة مباراة الديربي الذي تم تهجيره إلى مراكش.

وورد في البلاغ أنه "ابتلاء من نوع آخر ابتلينا به في عز الخطابات الرنانة والشعارات المستهلكة. هو سيناريو من مسرحيات تراجيدية يعيد نفسه كل مرة. فالمسرح -مركب محمد الخامس- جهزوه ليكون ملائما لعروضهم التي طغى عليها طابع التكرار. هم يعتبرون أنفسهم خلايا التدبير لكنهم في الحقيقة وصمة عار و ظلم يعيشه الرجاء.

هو في الحقيقة واقع بمغالطات متعددة وجب تصحيحها عوض اللعب بميزانيات أخر السنة. من بين المغالطات شرذمة الجامعة وعصابتها ومهرجي ما يعرف بـ "كازا إفنت".

كثيرة هي المرات التي عانينا من صبيانيتهم باللعب خارج الديار. هو واقع يعاش للأسف لأن المدبرين متربصون بميليارات الميزانيات في بلد يعيش ارتباط المسؤولية بالمحاسبة حلم يقظة فقط.

من هذا المنطلق ارتأت مجموعة درب السلطان، إسوة بإخواننا في المدرج الجنوبي، مقاطعة الديربي المهجور. فالنية السيئة قد علت وجوههم. وجوه من ترافعوا من أجل مونديال 2026 . يا لسخرية القدر.

هي مهازل تحكيمية تنذر بحرب ذي مخططات واستراتيجيات متعددة لكن الضحية والهدف واحد هو رأس الرجاء.

جامعة ضربت عرض الحائط أبجديات الاحتراف. برمجة لقاءات بنظام النرد فلا تهم التراتبية. فالمصلحة أبلغ من الاحتراف.

رسالتنا للمكتب المسير: حان الوقت لوضع النقاط على الحروف فمصلحة النادي العليا تقتضي منا تغيير لهجة الخطاب..

أريحوا الوطن.. أريحوا الرجاء".