الثلاثاء 25 يونيو 2019
مجتمع

المنظمة الديمقراطية للتعليم تفتتح السنة الجديدة بإضراب وطني

المنظمة الديمقراطية للتعليم تفتتح السنة الجديدة بإضراب وطني سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية

قررت المنظمة الديمقراطية للتعليم خوض الإضراب العام الوطني (إضراب الغضب) يوم الخميس 3 يناير 2019. وأكد المكتب الوطني لهذه المنظمة، العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل ODT، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنه بعد وقوفه وتقييمه لما يسمى "الحوار القطاعي" عبر حلقات مسرحيته المخيبة للآمال وهزالة المقترحات المقدمة، والتي لا ترقى إلى الحد الأدنى لمستوى تطلعات وانتظارات الشغيلة التعليمية في ظل جمود الأجور، وعدم الإنصاف لكل الفئات المتضررة في قطاع التربية الوطنية  كـ "ضحايا النظامين 85/03، الزنزنة 9، الموظفون المتعاقدون، الإدارة التربوية، هيئة التفتيش، حاملو الشهادات، المتصرفون العاملون في أسلاك غير أسلاكهم الأصلية، المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون..." دعا المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم، بعد تقييمه المذكور إلى خوض الإضراب العام الوطني يوم الخميس 3 يناير 2019 من أجل تحقيق الملف المطلبي في شموليته والمتضمن للمطالب الاستعجالية:

- التعجيل بفتح حوار جاد ومسؤول مع المنظمة الديمقراطية للتعليم ODT تفعيلا للفصل الثامن من الدستور.

- الزيادة العامة في أجور الشغيلة التعليمية بما لا يقل عن 25% والرفع من تعويضات العاملين بالأقسام بنسبة 100%.

- الاستجابة الفورية لمطالب الفئات المتضررة بأثر رجعي مادي وإداري وترقية استثنائية لأساتذة التعليم الابتدائي إلى خارج السلم لكل من قضى 6 سنوات في الدرجة الأولى.

- الاسراع بإخراج النظام الأساسي المنصف لتجاوز الثغرات القائمة في النظام الأساسي الحالي.