الأحد 24 مارس 2019
مجتمع

هذه هي الوصايا الـ 10 للمنتدى المغربي الدولي للدفاع عن الوحدة الترابية

هذه هي الوصايا الـ 10 للمنتدى المغربي الدولي للدفاع عن الوحدة الترابية الملتقى اعتبر البناء المغاربي فضاء للتكامل الاقتصادي و أفقا لإيجاد مدخل لحل نزاع الصحراء
نظم المنتدى المغربي الدولي للدفاع عن الوحدة الترابية، والذي يضم في عضويته ممثلين عن مجموعة من جمعيات مغاربة العالم، وكذا عدد من الجمعيات الناشطة داخل التراب الوطني، الدورة الرابعة للملتقى الوطني حول القضية الوطنية تحت شعار: "الحكم الذاتي مسارات المصالحة والبناء المغاربي" بتاريخ 22-23 دجنبر 2018 بدار الصويري، بمدينة الصويرة.
الدورة الرابعة للملتقى الوطني حول القضية الوطنية، تميزت بمشاركة عدد من القياديين السابقيين المؤسسين لجبهة البوليزاريو، على رأسهم المحجوب السالك زعيم تيار خط الشهيد المعارض للبوليساريو، و كذا مشاركة عدد من المتخصصين بملف الصحراء كالحقوقي عبد المجيد بلغزال ، الباحث في الشؤون الصحراوية، و حمادة البيهي، رئيس رابطة الصحراء للديمقراطية وحقوق الإنسان، علاوة على حضور مجموعة من الخبراء والفاعلين الجمعويين الذين أغنوا الملتقى بتدخلاتهم.
هذا، وعرف الملتقى نقاشا فكريا معمقا حول تصور الدور الذي يمكن للمجتمع المدني لعبه في تجسير قنوات الاتصال بين المغرب والجزائر في إطار الدبلوماسية الموازية، وكذا تعزيز قدراته الترافعية في موضوع الوحدة الترابية للمملكة المغربية.
فعاليات الملتقى، اختتمها المشاركون،وفق ما جاء في البيان الختامي للملتقى الوطني الرابع حول القضية الوطنية، بالتوصيات التالية:
1-اعتبار البناء المغاربي فضاء للتكامل الاقتصادي و أفقا لإيجاد مدخل لحل نزاع الصحراء؛
2-دعم المبادرات السياسية والمدنية التي من شأنها بناء الثقة في الفضاء المغاربي؛
3-الرهان على إشراك الطاقات والكفاءات المغاربية في دعم وإسناد العمل المشترك بين الدول المغاربية؛
4-تعزيز الجهوية المتقدمة باعتبارها إطارا مهيكلا لتنزيل مشروع الجهوية الموسعة؛
5-تعزيز مؤسسات الحكامة الوطنية؛
6-الرفع من القدرات الترافعية لجمعيات مغاربة العالم؛
7-دعوة الإعلام الوطني إلى الانخراط في مقاربة خلاقة لبناء الثقة في البناء المغاربي و تشجيع مداخل البناء المشترك؛
8-انجاز دليل شامل حول قضية الصحراء المغربية؛
9-إصدار تقارير موضوعاتية دورية مع مؤسسات الحكامة الوطنية بخصوص تدبير الثروة المحلية؛
10-تشجيع القطاع الخاص و إعادة الهيكلة و الإصلاح المؤسساتي و المهني المرتبطة بالاستثمار؛