الأحد 17 فبراير 2019
مجتمع

مشروع النهضة ببوزنيقة... لقاء جديد بين لجنة الحوار وعامل إقليم بنسليمان

مشروع النهضة ببوزنيقة... لقاء جديد بين لجنة الحوار وعامل إقليم بنسليمان من الوقفة الإحتجاجية التي نظمها المتضررون من مشروع النهضة ببوزنيقة

من المرتقب أن يستقبل عامل إقليم بنسليمان، سمير اليزيدي، لجنة الحوار المعهود لها بالتفاوض مع مختلف الجهات المسؤولة، من أجل إيجاد مخرج وحل فعلي للضرر الذي لحق بأكثر من 750 متضرر، الذين دفعوا مبلغ 7 مليارات دون أن يستفيدوا من شقق مشروع النهضة المتوقف عن الأشغال، والتي لم تصل ولو إلى 30 بالمائة من ما هو مخطط للمشروع ككل. اللقاء المرتقب يمكن أن يتم خلال الساعات القليلة القادمة.

وأمام تعنت صاحب المشروع واختفائه عن الأنظار، فإن الأمل الأخير للمتضررين يعقدونه على هذا اللقاء المرتقب مع عامل الإقليم. ولجنة الحوار هذه تتكون من أعضاء يعملون بمختلف الدول الأوروبية ومنهم أطر عليا، يعربون عن تشبتهم بوطنهم وملكهم، وأكدوا ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها يوم الأحد الأخير.

أمام هذا التعنت للمستثمر، فإن لجنة الحوار تنتظر من عامل الإقليم إيجاد حل لمعاناتهم، خاصة وأن المستثمر لم يف بالعديد من الالتزامات التي تعهد بها أمام العديد من المسؤولين منهم العامل السابق (أكثر من ثلاث تعهدات دون تنفيذ)، وأمام عامل الإقليم الحالي الذي تعهد أمامه بتسليم المفاتيح لأصحاب الشطر الأول خلال شهر دجنبر 2018.. ولحد الآن لا شيء تحقق.

فما هو الحل الناجع والفعال للحد من معاناة أكثر من 750 متضرر؟ سؤال تنتظر لجنه الحوار لمشروع النهضة أن تجد جوابا عنه من طرف عامل الإقليم سمير اليزيدي خلال اللقاء المرتقب معه.