الخميس 21 فبراير 2019
فن وثقافة

"زرابي" عالمة الاجتماع فاطمة المرنيسي في معرض خاص بمراكش

"زرابي" عالمة الاجتماع فاطمة المرنيسي في معرض خاص بمراكش الراحلة فاطمة المرنيسي

بمبادرة من شبكة النساء الحرفيات المغربيات REFAM دار المعلم، وبشراكة مع وزارة الثقافة وأسرة الكاتبة الراحلة فاطمة المرنيسي، ينظم حاليا وإلى غاية 22 يناير 2019، معرض لمجموعة من الزرابي الخاصة بعالمة الاجتماع الكاتبة المغربية فاطمة مرنيسي، حيث يسلط  المعرض، الذي يضم إرثًا يزيد عن 200 سجادة من مختلف الأحجام، الضوء على الجوانب الخفية في حياة أيقونة الفكر النسوي في المغرب، التي توفيت في نونبر 2015، والذي يعد دعما معنويا واقتصاديا للنساء الحرفيات المغربيات، حيث المعرفة الفنية والفن والتراث، يتضام في هذا التراث المادي الذي قضت الكاتبة حياتها في جمعه بهوس جميل.

 

 

هذا وقد افتتح المعرض يوم 22 دجنبر 2018، بكلمة من  المنظمين حول أعمال فاطمة المرنيسي ككاتبة اجتماعية وعاشقة للسجاد المغربي الأصيل، من خلال الشهادات المختلفة التي تم تقديمها، كما اعتبر المعرض فرصة لعرض ومناقشة ومشاركة وضع المرأة الحرفية المغربية، حيث أكدت فوزية تالوت مكناسي رئيسة شبكة النساء الحرفيات المغربيات REFAM لـ "أنفاس بريس" أن هذا الحدث الخاص، الذي يضم مجموعة متميزة من الزرابي والتي لا تقدر بثمن، هو أيضا تكريم لهذه المرأة المغربية المتميزة في إبداعاتها الفكرية، ومجالا  للزوار لاكتشاف جانب آخر من أعمال واهتمام فاطمة المرنيسي قيد حياتها، وبالتحديد اهتمامها بعالم النساء الحرفيات نساجات السجاد في جميع أنحاء المغرب، وبالأخص نساء منطقة تزنيتخت المعروفة بإنتاج الزرابي "الزناخية".