الخميس 21 فبراير 2019
مجتمع

ساكنة بلدية حد السوالم تحمل عامل إقليم برشيد مسؤولية خنق السكان وتلويث بيئتهم

ساكنة بلدية حد السوالم تحمل عامل إقليم برشيد مسؤولية خنق السكان وتلويث بيئتهم منظر عام من حد السوالم
تستعد تنسيقية المجتمع المدني بحد السوالم، لخوض وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم برشيد يوم الثلاثاء 25 دجنبر 2018، ابتداء من الساعة الواحدة. احتجاجا على استمرار محنة سكان بلدية حد السوالم جراء الأدخنة الخانقة والروائح الكريهة التي تنبعت من إحدى المنشآت الصناعية بالمنطقة.
وحملت التنسيقية المحلية للمجتمع المدني بحد السوالم، عامل الإقليم كامل المسؤولية فيما يمكن أن ينجم عن استمرار هذه المنشأة في خنق وتلويث بيئة المنطقة وتهديد صحة الساكنة وضرب اقتصاد المنطقة في مقتل، كما تساءلت التنسيقية عن المخرجات والتوصيات التي خلصت إليها اللجنة الإقليمية المختلطة التي زارت المنشأة المعنية بتاريخ 25 أكتوبر 2018.
وطالبت تنسيقية المجتمع المدني الجهات المسؤولة بضرورة التدخل العاجل من اجل إنقاذ المنطقة التي أضحت حسب بلاغ التنسيقية تعيش وضعا كارثيا صحيا وبيئيا واقتصاديا.