الأحد 26 مايو 2019
فن وثقافة

مدير الخزانة الملكية يدعو صناع القرار لإقامة مؤسسة علمية تعنى بالمخطوطات

مدير الخزانة الملكية يدعو صناع القرار لإقامة مؤسسة علمية تعنى بالمخطوطات أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الملكية (يمينا)

دعا أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الملكية، "مسؤولي وصناع القرار، لإقامة وتأسيس مؤسسة علمية في الكوديكولوجيا، التي تهتم بعلم دراسة المخطوط، لأن صناع القرار في العالم العربي والاسلامي لم يدركوا أهمية ذلك".

وجاء ذلك، في محاضرة ألقاها، مساء يوم الأربعاء 19 دجنبر 2018، أحمد شوقي بنبين، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة أكادير، تحت عنوان "قضايا المخطوط وتحقيق الترات"، والتي نظمها فريق البحث في التراث المغربي المخطوط، يرأسه الدكتور مصطفى الطوبي، بحضور عدد من الأساتذة الباحثين وحشد من الطلاب.

وأكد مدير الخزانة الملكية، أن "ممارسة علم المخطوطات يتطلب معرفة الآليات الأساسية في البلاغة والنحو واللغة وأسماء الأعلام وعلوم التراث، فضلا عن أن المخطوط قطعة مادية ينبغي دراسة تجارته وتنقلاته وخياطته".

ولفت بنبين إلى أن من يمارس علم دراسة المخطوط عليه أن يراكم تجارب، وأن يمتلك حدسا كبيرا، وهذا لن يتأتى له إلا بمعرفة التراث وعلومه ومعارفه".

وواصل حديثه قائلا: "مئات الكتب يعاد تحقيقها، وهذا كارثي، بل هو إجرام. كما أن عددا من النساخ أساؤوا إلى التراث العربي والمخطوطات بسب تغيير وتحريف كلماته"، بحسب تعبيره.

وأوضح بنبين أن "العالم العربي يلم أربعة ملايين مخطوط، الأضخم منه في الشرق العربي، فيما تضم تركيا نحو مليوني مخطوط، ولا يعرف عن التراث العربي والمخطوط أي شيء إلى اليوم".

ولفت بنبين إلى أن محاولاته من أجل تقعيد فهرست المخطوط لم تنجح رغم كل مساعيه مع مختصين وأساتذة باحثين فضلاء في العالم العربي، مما حدا به لتجديد الدعوة لإنشاء مؤسسة علمية تعنى بالكوديكولوجيا، بحسب تعبيره.