الاثنين 22 يوليو 2019
اقتصاد

صندوق النقد الدولي يمنح المغرب 2.97 مليار دولار في إطار "خط الوقاية والسيولة"

صندوق النقد الدولي يمنح المغرب 2.97 مليار دولار في إطار "خط الوقاية والسيولة" المغرب ينوي معاملة الاتفاق الجديد باعتباره وقائيا
وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، يوم الاثنين 17 دجنبر 2018، على منح المغرب 2.97 مليار دولار في إطار "خط الوقاية والسيولة''.
وسيساهم هذا الاتفاق الذي يمتد على مدى سنتين، حسب بيان لصندوق النقد الدولي، في تخفيض مواطن الضعف في المالية العامة والحساب الخارجي، مبرزا أنه سيتيح للمغرب في عامه الأول التصرف في حوالي 1.73 مليار دولار .
ورغم الارتفاع الحاد في أسعار النفط العالمية يقول البيان، فقد خفضت السلطات المغربية مواطن الضعف في المالية العامة والحساب الخارجي وأجرت إصلاحات مهمة بدعم من ثلاثة اتفاقات متتالية في إطار "خط الوقاية والسيولة" مدة كل منها 24 شهرا. مبرزا أن اتفاق "خط الوقاية والسيولة" الجديد سيدعم جهود السلطات لزيادة صلابة الاقتصاد والعمل على تحقيق نمو أعلى وأكثر احتواء للجميع.
وأشار البيان، إلى أن المغرب ينوي معاملة الاتفاق الجديد باعتباره وقائيا، مثلما حدث مع الاتفاقات الثلاثة السابقة. حيث كان المجلس التنفيذي قد وافق في 3 غشت 2012 على اتفاق "خط الوقاية والسيولة" الأول مع المغرب بحوالي 6.2 مليار دولار ، كما وافق في 28 يوليوز 2014 على اتفاق "خط الوقاية والسيولة" الثاني بحوالي 5 مليارات دولار ، وفي 22 يوليوز 2016 على اتفاق "خط الوقاية والسيولة" الثالث بحوالي 3.5 مليار دولار .
يذكر أن صندوق النقد الدولي أحدث "خط الوقاية والسيولة" في عام 2011 لزيادة المرونة في تلبية احتياجات السيولة لدى البلدان الأعضاء التي تمتلك أساسيات اقتصادية سليمة، وسجلا قويا في تنفيذ السياسات، ولكن لديها بعض مواطن الضعف المتبقية.