الأحد 17 فبراير 2019
مجتمع

موظفو ادارة الضرائب بسطات في وقفة احتجاجية و الوضعية الملتبسة للمدير "المتقاعد" مثار تساؤلات !؟

موظفو ادارة الضرائب  بسطات  في وقفة احتجاجية  و الوضعية الملتبسة  للمدير "المتقاعد" مثار  تساؤلات !؟ صور من الوقفة الإحتجاجية
 
نظم المكتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للمالية بسطات المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية للضرائب بسطات لمدة ساعة من 10 إلى 11 من صباح يوم 18 دجنبر 2018
و صرح الشريف بلعيد الكاتب المحلي لذات النقابة لانفاس بريس بان هذه الوقفة تأتي بعدما اغلق المدير الإقليمي للضرائب بسطات باب الحوار وعدم استجابته لمراسلات المكتب ولستخفافه لمضامينها ، وكذلك تماطله في تنفيذ وعوده الذي سبق له أن قدمها منذ أزيد من سنة عبر عدة لقاءات واجتماعات ،
وأضاف بلعيد بأن الوقفة هي بداية لمسلسل نضالي تصعيدي في ظل الوضع المأساوي الذي يعيش على ايقاعه موظفات وموظفو المديرية الإقليمية للضرائب بسطات، وقد قرر تنظيمها المكتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للمالية أمام المدخل الرئيسي للمديرية للتعبير عن غضب الموظفين ورفضهم لسياسة التسويف التي ينهجها المدير الإقليمي ،واستمرار تنفيذ البرنامج النضالي قصد تحقيق مطالبهم المشروعة وهذا التصعيد هو الخيار الوحيد للرد على التماطل الواضح للمدير الإقليمي للضرائب بسطات وتماديه في خرق القانون والمواثيق الدولية عبر سياسته التمييزية والاقصاءية للموظفين وانهاكه للموظف بأعمال إضافية وتجميد تسوية وضعيته المادية والمالية


ومن جهة أخرى كشف الكاتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للمالية شريف بلعيد عن إشكالية في حجم الفضيحة يطرحها المكتب النقابي على المسؤولين بالإدارة المركزية متسائلا كيف لهذا المدير الإقليمي عن إدارة الضرائب بسطات أن يظل مزاولا لمهامه وقد تم اقتراح احالته على التقاعد منذ شهر شتنبر 2017 ،ورفض الخازن العام بنسودة طلب التمديد الذي كان قد تقدم به المدير المذكور وبالتالي فهو يوجد الآن في وضعية غير قانونية!! بل أكثر من ذلك فإن وزير المالية كذلك اتخد قرارا على شكل مرسوم وحذف له بموجبه صلاحية التوقيع وهو ما جعل المدير الإقليمي للضرائب بسطات -محطوط بحال الصنم-فمن يفك هذه الوضعية الفريدة والملتبسة ؟