الاثنين 10 ديسمبر 2018
مجتمع

يا النهاري: اتهام خنيفرة بالدعارة "كبيرة" من "كبائر" صغير من "صغائر" الأصوليين"!!!

يا النهاري: اتهام خنيفرة بالدعارة "كبيرة" من "كبائر" صغير من "صغائر" الأصوليين"!!! عبد الله نهاري. ومن أحد شوارع مدينة خنيفرة

من الحديث عن موضوع فقهي صرف، وهو تقصير الصلاة في السفر، إلى اتهام مدينة خنيفرة بالترويج إلى الدعارة بخطاب تعميمي. هكذا فجر الأصولي عبد الله النهاري أحقاده واستيهاماته البورنوغرافية وهو يسب الخنيفريين والخنيفريات، متناسيا أن خنيفرة كانت مدينة المجاهدين الأمازيغ، ومتناسيا أيضا أشرافها وشيوخها وفقهاءها ومساجدها التي يرفع فيها الأذان. 

داعية الفتنة النهاري الذي فقد كل الفرامل الأخلاقية اتهم شريفات وعفيفات أكلموس وخنيفرة بممارسة الدعارة وهو لم يوظف "أداة الاستثناء"، ولم ينس أن بخنيفرة نساء "محصنات" وأمهات عفيفات، وهذا لعمري من الكبائر التي اقترفها "صغير" من "صغائر" الأصوليين.