الجمعة 19 يوليو 2019
فن وثقافة

تنصيب رئيس وأعضاء لجنة التحكيم برسم الدورة  السادسة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة

تنصيب رئيس وأعضاء لجنة التحكيم برسم الدورة  السادسة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة محمد الأعرج  وزير الثقافة والاتصال، يتوسط أعضاء اللجنة
أشرف محمد الأعرج  وزير الثقافة والاتصال، مساء يوم  الاثنين 3 دجنبر 2018، بمقر وزارة الاتصال بالرباط، على تنصيب أعضاء لجنة التحكيم برسم  الدورة السادسة عشر، للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، والتي قرر الملك محمد السادس،إحداثها، وأعلن عن قراره في 15  نونبر 2002، بمناسبة اليوم الوطني  للإعلام، وذلك من أجل جعلها مناسبة سنوية  لتشجيع العطاءات الإعلامية الوطنية، وتكريم  الكفاءات الصحفية  المتميزة التي اسدت خدمات جليلة لمهنة الصحافة. 
وفي كلمته بالمناسبة، أكد  الوزير محمد الأعرج، على أهمية تنظيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، كحدث إعلامي متميز، يعكس الاهتمام الذي توليه الوزارة لتطوير المشهد الإعلامي الوطني، والدفع به إلى مزيد من التأهيل، وتعزيز  المكتسبات التي تحققت في قطاع  الاعلام والاتصال. 
كما ذكر الوزير محمد الأعرج  بمصادقة المجلس الحكومي مؤخرا، على المرسوم القاضي بإحداث  صنف جديد في هذه الجائزة يتعلق بالرسم الكاريكاتوري، وذلك بهدف تثمين جهود الصحافيين في هذا اللون الصحفي، عن طريق مكافأة أفضل أعمالهم.  
 وتتكون لجنة التحكيم لهذه الدورة من : 
 محمد الصديق معنينو رئيسا، وعضوية كل من عبد الحميد جماهري، جامع كلحسن، محمد بوخزار، ناصر الدين العفريت، يونس دافقير، الصافي الناصري، مليكة مسامح، عبد اللطيف بنصفية، عبد الحفيظ بن خويا، وعيسى وهبي.
وتجدر  الإشارة  إلى  أن الترشيحات المسجلة  لهذه  الدورة، بلغت  88 ترشيحا، خضعت للفحص وتم إعتماد الترشيحات، التي استوفت كل الشروط المنصوص عليها في المرسوم المنظم للجائزة، لاحالتها على لجنة التحكيم.