الخميس 25 إبريل 2019
سياسة

لزرق : لهذا يرفض أصحاب السترات الصفراء بفرنسا خندقتهم ضمن أي حزب أو نقابة!؟

لزرق : لهذا يرفض أصحاب السترات الصفراء بفرنسا خندقتهم ضمن أي حزب أو نقابة!؟ رشيد لزرق، و مشهد من احتجاجات السترات الصفراء
اعتبر رشيد لزرق دكتور في العلوم السياسية، أن فكرة التظاهر بالسترات الصفراء التي ما زالت متواصلة بفرنسا ، هي مستوحاة من كون القانون الفرنسي يلزم السائق أن يحمل في سيارته "سترة صفراء" و يتعين عليه ارتداؤها عند حصول أية حادثة، أوعند خروجه من سيارته.
لهذا يضيف لزرق في حديث مع "أنفاس بريس"، فقد تم اقتباس فكرة التظاهر بالسترة الصفراء التي أضحت شعار المرحلة ضد سياسة رفع أسعار المحروقات في فرنسا.
وباتت حركة احتجاجية تعرفها مختلف مناطق التراب الفرنسي، لإرغام الحكومة الفرنسية على التراجع عن قرار الزيادة في الضرائب على الوقود التي تعتزم تطبيقها بدعوى الحفاظ على البيئة.
وما يميز هذه الحركة الاحتجاجية يتابع لزرق هي أنها مبادرة عفوية انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي.و باتت اليوم السترات رمزا للاحتجاجات في فرنسا، التي يتعين على الحكومة الفرنسية أن تنظر فيها للاستجابة لمطالب المحتجين.
وبالتالي يردف محدثنا فان حركة السترات الصفراء هي رد فعل علي موجة الغلاء الذي يشهدها البنزين في فرنسا، قصد إرغام الحكومة على التراجع عن قرار الزيادة في الرسوم المفروضة على الوقود 4 سنتات للتر البنزين و7 سنتات للديزيل.
وأوضح المحلل السياسي بأن الحركة هي احتجاج على النيولبيرالية المتوحشة و محاولة المس بالأسس الاجتماعية، كما أن هذه الحركة غير مؤطرة بحزب أو نقابة أو ايديولجية بحيث، يرفض المتظاهرون خندقتهم ضمن لي مؤسسة من هذه المؤسسات لتبقى تعبيرا عن غضب حي من طرف فئات من المسحوقيين، لهذا فقد لوحظ مشاركة العديد من الحساسيات السياسية و النقابية في التظاهر والاحتجاجات ولكن كأفراد و ليس كتنظيمات أو مؤسسات.
رشيد لزرق وسط أفراد من حركة السترات الصفراء بفرنسا