السبت 25 مايو 2019
رياضة

القديوي يتحدث عن فبركة التسجيل "الفضيحة" وأصدقاؤه يؤكدون أنه صوته

القديوي يتحدث عن فبركة التسجيل "الفضيحة" وأصدقاؤه يؤكدون أنه صوته اللاعب يوسف القديوي (يمينا) والمدرب امحمد فاخر

أكد يوسف القديوي، لاعب الجيش الملكي، أن التسجيل الصوتي الذي تم تسريبه، وهو يكيل فيه اتهامات لمدرب الفريق، محمد فاخر، بضلوعه في عمليات "تبزنيس"، مفبرك.

ونفى القديوي أن يكون قد تفوه بما تم إذاعته في التسجيل المذكور، مؤكدا أن جزءً كبيرا من المكالمة الهاتفية تم فبركته بما يتطابق وصوته، فيما الجزء الآخر قاله فعلا.

وقال القديوي إن التسجيل الصوتي لمكالمة جمعته بأحد أعضاء جمعية أنصار النادي، تعود لما بعد مباراة "العساكر" أمام نهضة بركان، وأنها لم تتضمن أي اتهامات أو أي نوع من الإساءة لمدرب الفريق، محمد فاخر، ولا لأي من زملائه داخل النادي، ولم يتطرق خلال حديثه سوى عن الجانب التقني المتعلق بالفريق، فقط.

فيما أكد أصدقاء مقربون ليوسف أن الصوت الوارد في التسجيل هو صوته ولا مجال للشك في ذلك.

واعتبر القديوي أنه من غير المجدي أن يخرج بتصريح في موضوع التسجيل المسرب، بما أنه مفبرك ولم يتفوه بما جاء فيه، وأنه غير مضطر للدفاع عن نفسه أمام فعل لم يقترفه، مشددا على أن التسجيل تم التلاعب به من طرف بعض الأشخاص الذين يريدون زعزعة استقرار النادي وخلق الفتنة بين مكوناته.

وتضمن التسجيل الصوتي المذكور، محادثة بين القديوي والمدعو بوعلام، عن جمعية "جمهور العاصمة"، يتهم فيها اللاعب فاخر بكونه "بزناس"، مستدلا بأن المدرب حصل من عبد الغني معاوي على 40 مليونا سنتيما، ومن اسماعيل بلمعلم على 60 مليونا، مقابل انتدابهما وضمان لعبهما للفريق.

كما جاء في التسجيل، الذي يزعم القديوي بكونه مفبركا، قول هذا الأخير إن فاخر يضع خططه وفق أسماء معينة أدت ثمن وجودها في التشكيل الرسمي، مردفا "الغنجاوي مثلا، الذي يجمع جمهور الجيش على مكانته ضمن التشكيلة تم التخلي عنه انتقاما منه، لأنه على علاقة قرابة مع نور الدين البوشحاتي، الذي كان رئيس لجنة المنتخبات في الجامعة، حيث كان قد أبعد فاخر عن المنتخب المحلي".

وأضاف القديوي، في نفس التسجيل المنسوب إليه، أن مصطفى الشاذلي، مدرب حراس مرمى الجيش الملكي، هو من يتكلف بمهمة جمع الأموال من اللاعبين الذين يرغبون في الانتقال إلى "الزعيم"، مردفا في سياق منفصل "فاخر وطاقمه يحاولون استفزازنا كلاعبين بترديدهم اسم الرجاء أمامنا، حتى أنهم تأخروا علينا في إحدى الحصص التدريبية بداعي متابعتهم مباراة للرجاء".

وأوضح القديوي عبر ذات التسجيل أن فاخر يتلاعب بالجيش الملكي وجماهيره حتى يتمكن من إقناع إدارة النادي بضرورة استقدام لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية، مردفا "لديه 6 لاعبين جاهزين ينوي انتدابهم بمقابل مادي خاص، وبعدها وحتى إذا تم الانفصال عنه فسيكون الرابح الأكبر بـ 500 مليونا على الأقل في جيبه كعائدات السمسرة في اللاعبين".