الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

مسيرات تلاميذية بأغلب جهات المملكة تطالب بإسقاط ساعة حكومة العثماني(مع فيديو)

مسيرات تلاميذية بأغلب جهات المملكة تطالب بإسقاط ساعة حكومة العثماني(مع فيديو) مشهد من أحتجاجات التلاميذ على "ساعة الحكومة"
بعد انتهاء العطلة البينية كانت كل المؤشرات تدل على أن هناك حركة اجتماعية من قيادات تلاميذية، تشكلت افتراضيا للاحتجاج على "ساعة" الحكومة المغربية من داخل المؤسسات التعليمية، في علاقة مع تدوينات بمنصات مواقع التواصل الاجتماعي ضد قرار الإبقاء على الساعة الصيفية.
وحسب معطيات دقيقة حصلت عليها جريدة " أنفاس بريس" من مصادرها الخاصة، فقد انطلقت المسيرات الاحتجاجية صباح أمس الأربعاء 7 نونبر 2018 بالعديد من المؤسسات التعليمية، بأغلب جهات المملكة وخصوصا بمدينة الدار البيضاء وآسفي ومراكش، شيشاوة،وزاكورة. أزيلال وإمنتانوت. خريبكة وإنزكان، وتارودانت،واكادير وتيزنيت، وقلعة السراغنة، ووجدة، ومكناس....حيث طالب المحتجون بإسقاط الساعة الصيفية التي أبقت عليها الحكومة المغربية، والاستغناء عن توقيت غرينيتش.هذه الحركة الاحتجاجية التلاميذية عرفت مشاركة مكثفة للتلاميذ، الذين أبدعوا في عدة أشكال وصيغ نضالية سواء داخل المؤسسات التعليمية، أو أمام أبوابها، وفضل تلاميذ المؤسسات التعليمية ببعض المدن الاحتجاج على شكل مسيرات ووقفات أمام عمالات الأقاليم والمديريات التعليمية والأكاديميات الجهوية.
وفي هذا السياق، خرج تلاميذ وتلميذات كل المؤسسات التعليمية الإعدادية والثانوية بمدينة اليوسفية في مسيرات للمطالبة بإسقاط قرار الإبقاء على الساعة الصيفية، وحسب مصادر من الهيئة الإدارية والتعلمية بالمدينة فقد انطلقت الشرارة الأولى من ثانوية كاشكاط التي توجه منها أكثر من 600 تلميذ وتلميذة صوب ثانوية الإمام البخاري والتحق بهم تلامذتها بعد أن شكلوا مسيرة قوية بالتحامهم مع تلاميذ إعدادية علال الفاسي ومن تم انطلقوا صوب إعداديتي عمر الخيام والمحتار السوسي. وحسب نفس المصادر فقد كانت ملامح الغضب والغليان تبدوا على كل المشاركين الذين واجهوا الأطر الإدارية والتعليمية بمطلب عدم الالتحاق بالمؤسسات التعلمية إلا بعد العودة إلا الزمن الطبيعي، وفي هذا السياق علمت جريدة " أنفاس بريس" بأن عناصر الشرطة والأمن الوطني اتخذت مسافة لمراقبة الوضع دون تدخل يذكر.
نفس الشيء عرفته مدينة بني ملال اليوم الخميس 8 نونبر،والتي شهدت مسيرات احتجاجية صاخبة شارك فيها عدد ضخم من التلاميذ والتلميذات فضلا عن تسجيل احتكاك وتدخل الشرطة داخل مؤسسة ثانوية أحمد الصومعي الإعدادية في محاولة لمنع التلاميذ من الخروج من الثانوية والمشاركة في مسيرات ضد الإبقاء على الساعة الصيفية.وبنفس المؤسسة حسب مصادر الجريدة فقد حاول أحد رجال الأمن إدخال التلاميذ بالقوة لأقسامهم وإعطاء الأوامر بطريقة مهينة للأساتذة للالتحاق بالقاعات. وقد استنكرت هيئة التدريس بأحمد الصومعي اقتحام المؤسسة من طرف رجال الأمن والتعسف على رجال التعليم وتلامذة المؤسسة. وطالب الأساتذة من المدير الإقليمي والمسؤولين بحماية المؤسسة من تعسفات رجال الشرطة ن بعكما قرروا التوقف عن العمل من الساعة 15:00 إلى الساعة 18:00 كرد فعل على اقتحام حرمة المؤسسة والتعامل بشكل استفزازي مع كل مكونات العلمية التعليمية .