الأربعاء 14 نوفمبر 2018
اقتصاد

"أبواب بنسليمان".. أكبر مشروع عقاري بالمدينة على مساحة 51 هكتار

"أبواب بنسليمان".. أكبر مشروع عقاري بالمدينة على مساحة 51 هكتار طارق الزيادي

الموقع الذي تتميز به مدينة بنسليمان جعلة يجذب أكبر المستثمرين لإنجاز مشاريع عقارية وفق منافسة شديدة لجلب الزبناء، والمنافسة تتركز على الإبداع في جمالية الهندسة المعمارية أو من خلال الأثمنة المغرية.. و"أبواب بنسليمان" نهجتهما دفعة واحدة، وهو ما جعل الشطر الأول والشطر الثاني يتم تسويقهما في مدة وجيزة.

ولكل مشروع مُهَندسٍ بمميزات خاصة، والهندسة أحيانا لا تتطلب الشواهد الهندسية بقدر ما تتطلب الدراية الكبيرة بعالم العقار وسبل النجاح فيه والتميز في رسم مشاريع تحظى بالتميز.. ذلك ما ينطبق على طارق الزيادي، المتسلح بتجربة 23 سنة في الاستثمار العقاري وبكل مناطق المغرب بجهاتها المتنوعة. فهو "مهندس" المشروع ككل من موقعه ومرافقه وتسويقه.. و... و... بحيث أن المشروع انطلق تميزه بالموقع المتواجد مع مدخل مدينة بنسليمان عن طريق المطار، على مقربة من الطريق السيار (الرباط-الدارالبيضاء)، وبقرب من الملعب الكبير الذي هو بصدد الإنجاز..

وقبل أن يطلعنا طارق الزيادي على كل المعطيات المرتبطة بمشروع "أبواب بنسليمان"، أكد معطى هاما، ذلك أن المشروع هو بإشراف مباشر من أسرة الزيادي محمد، إذ أوكلت لطارق مهمة التسيير العام من الإشراف المباشر عن الشركة المحتضنة للمشروع التي تحمل اسم"zigarden". واعتبر طارق أن هذا المشروع بمثابة انفتاح مباشر صوب مدينة الدار البيضاء، خاصة وأن ساكنة هذه المدينة تعشق الطبيعة الإيكولوجية لمدينة بنسليمان ومئات الأسر أصبحت من ساكنتها، بالنظر لمميزات هوائها وجمالية مناخها وصفاء جوها من الأدخنة المنبعثة من الشركات وكثرة السيارات...

وحول مكونات المشروع تحدث طارق الزيادي قائلا "هذا المشروع نعتبره مدينة مصغرة، حيث لا يحتاج لمطلب من خارج أسوارها، فكل شيء وفرناه لسكانها. والمرافق المبرمجة بها، منها الخصوصية والأخرى التابعة للقطاع العام.. فعلى واجهة القطاع الخاص هناك مصحة وأربعة مدارس خصوصية وثلاثة حمامات عصرية وسوق تجاري عصري وعمارات خاصة بالمكاتب (أطباء، محامون، مهندسون، موثقون، مهن مختلفة...)؛ على واجهة المرافق العمومية، هناك ثانوية (11 ألف متر)، إعدادية (10آلاف متر)، مدرسة ابتدائية (4500 متر)، مسجد (4500 متر)؛ وهناك نادي رياضي ومستوصف وملاعب القرب ومخفر للشرطة وعقاران للإدارات العمومية، حسب الاختيار المستقبلي.

"وبالنسبة للمساحات الخضراء، يضيف الزيادي، تم تخصيص لها 3 هكتارات؛ يضاف إلى هذا مركب فندقي بكل أصنافه، حسب المستويات المادية للزبناء، وخصصت لهذا المركب مساحة 4 هكتارات، بالإضافة إلى متجر من الصنف الكبير الذي يجد به سكان المشروع كل ما يحتاجونه من متطلبات على اختلاف أنواعها، من تغذية وملابس، وحاجيات منزلية، وآلات منزلية مختلفة... وبالنسبة لمعطيات المشروع، فهناك بقع أرضية خاصة بالفيلات، وهناك بقع أرضية من طابق سفلي زائد طابقين(ما بين 96 متر مربع و120)، وأخرى من طابق سفلي زائد ثلاثة طوابق (ما بين 130 متر مربع و160 متر)".

وخلص طارق الزيادي، في آخر حديثه، إلى أن التجهيزات تسير حاليا بحرص شديد، بهدف أن تنجز في أقرب الآجال، مع التأكيد أن المشروع له الربط الكلي بشبكة الصرف الصحي. مؤكدا أن عملية تسليم البقع للزبناء ستتم في غضون شهر يوليوز 2019".