السبت 24 أغسطس 2019
مجتمع

الشفاج رئيسا للجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب

الشفاج رئيسا للجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب سعيد الشفاج

انعقد المؤتمر التأسيسي الأول للجمعية الوطنية لأساتذة التعليم الخصوصي بالمغرب، يوم أمس السبت 3 نونبر 2018، بدار الشباب ليساسفة بالبيضاء، بحضور أطر منتمية لهذا القطاع من مدن مراكش ووجدة وواد زم وتطوان والقنيطرة والدار البيضاء؛ وقد تم انتخاب الروائي وإطار التعليم الخصوصي سعيد الشفاج رئيسا لهذه الجمعية، في انتظار تشكيله لباقي أعضاء المكتب المسير، انسجاما مع الصلاحيات التي خولها له المؤتمر التأسيسي.

وفي تصريح لـ "أنفاس بريس" أوضح "سعيد الشفاج"، أن هذه الجمعية ستشكل لبنة أساسية وانطلاقة حقيقية لتوحيد الصفوف وترتيب البيت الداخلي لأساتذة وأطر التعليم الخصوصي، لخلق إطار تنظيمي لهاته الفئة، التي وصفها مُحاورنا بالأساسية في منظومة التعليم ببلادنا، كما أضاف أن الهدف من تأسيس الجمعية هو الرفع من مردودية رجال ونساء التعليم الخاص، ورأب صدع الخلافات وخلق جو مناسب لكافة الأطراف والشركاء.

وأكد الشفاج أن من دواعي التأسيس كون الأستاذ هو العمود الفقري لنجاح المؤسسة التربوية، مضيفا: "إن عدم الاهتمام بوضعية الأستاذ بميدان التعليم الخاص والعمومي على حد السواء، ينذر بفشل واندحار المنظومة التعليمية". مشيرا إلى أن الجمعية ستهتم بكل العاملين بقطاع التعليم الخصوصي، على اختلاف انتماءاتهم ودون استثناء أي طرف، شريطة الالتزام بقواعد وضوابط الجمعية.

وأفاد المتحدث نفسه أن طموح مؤسسي الجمعية هو الاشتغال يدا في يد، لرفع كل أشكال الظلم عن شغيلة القطاع، مع تقوية المجال التكويني الذي يعرف خصاصا كبيرا، وأن الجمعية ستبدأ عملها الميداني تدريجيا، لخلق شراكات مع ممثلي ومسؤولي القطاع الخاص والعمومي، في أفق تثبيت قاعدة واسعة داخل تراب المملكة، عبر فروع في كل الجهات.. مؤكدا أن الهدف العام من تأسيس هذه الجمعية هو توحيد استراتيجية التعامل مع الأطر التربوية والإدارية للقطاع، وإرساء جهود خاصة بالدعم الاجتماعي لكل الأطر والعاملين بمجال التعليم الخصوصي بالمغرب.