الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

الخواص يطردون وزير التعليم من أنفا وأكدال

الخواص يطردون وزير التعليم من أنفا وأكدال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية

لا أحد يجهل التمدد الرهيب للقطاع الخاص في قطاع التعليم وقضمه لمساحات مهمة كل سنة على حساب المدرسة العمومية.

لكن الجديد هو الرقم الذي كشفه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، في لقائه الحزبي يوم 21 أكتوبر 2018، بفضاء شالة بالرباط. إذ قال إنه في بعض المدن أصبح القطاع الخاص في التعليم هو سيد المجال بعد أن تم طرد المدرسة العمومية من تراب هذه المنطقة أو تلك.

واستشهد القيادي الاستقلالي بنموذج عمالة أنفا بالبيضاء وأكدال الرياض بالرباط، حيث قال بركة بأن نسبة احتكار المدارس الخاصة بهاتين المنطقتين وصل إلى 67 في المائة.

وحرص بركة على القول بأن الطبقة المتوسطة، رغم اختناقها اقتصاديا، لا بجد أفرادها بدا من تسجيل أبنائهم في المدارس الخاصة رغم الإنهاك الذي تتعرض له جيوبهم بسبب ارتفاع كلفة التمدرس بالقطاع الخاص.