السبت 17 أغسطس 2019
مجتمع

تجزئة من دون ماء وكهرباء تخرج الساكنة للاحتجاج أمام عمالة طانطان

تجزئة من دون ماء وكهرباء تخرج الساكنة للاحتجاج أمام عمالة طانطان صورة للمحتجين. وفي الإطار محمد عالي بوشيح

أفاد محمد عالي بوشيح، عضو الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، في اتصال مع جريدة "أنفاس بريس" بأن ساكنة تجزئة "تومزين" بمدينة طانطان خرجت اليوم، الاثنين 15 أكتوبر 2018، في مسيرة احتجاجية من منازلها لتقف أمام مقر العمالة رافعة لافتات ومرددة لشعارات مطالبة بتسوية وضعية التجزئة غير العادية.

وأكد محدثنا بأن الحقوق التي تطالب بها الساكنة عادلة ومشروعة، بحيث تتعلق بالربط الفوري والعاجل للمنازل بشبكتي الماء والكهرباء، بعدما طال انتظارها وأصابها اليأس والإحباط من التسويف والوعود  الفارغة التي طالما وعدت بها المجالس المنتخبة المتعاقبة بطانطان لكنها بقيت مجرد وعود من دون جدوى!!. وتساءل الفاعل الحقوقي كيف تم الترخيص لصاحب هذه التجزئة دون إتمام التجهيز بالشبكات الضرورية؟ وكيف تم تسليم التجزئة  من طرف المصالح المختصة والإذن بالبناء بها بشكل مخالف لقوانين التعمير والتجزيء وخاصة  قانون 25/90؟ علما أن الساكنة ضحت بالغالي والنفيس من أجل الفوز بقبر الحياة، لكن الحي ظل مزودا فقط بالإنارة العمومية؟؟!.