الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

ملحق الدفاع المصري بالمغرب: في إحياء ذكراها.. ستظل انتصارات حرب أكتوبر مفخرة لنا وللعرب

ملحق الدفاع المصري بالمغرب: في إحياء ذكراها.. ستظل انتصارات حرب أكتوبر مفخرة لنا وللعرب صورة جماعية لحظة الاحتفاء بذكرى حرب أكتوبر بالرباط

أكد العقيد أركان حرب، عبد المحسن حسن، ملحق الدفاع بسفارة مصر في المغرب، أن انتصارات حرب أكتوبر ستظل يوما تاريخيا للعزة والكرامة وباعثا على فخر كل مصري وعربي؛ وشاهدا على عراقة القوات المسلحة وتضحيات شهدائها وأبطالها الذين خاضوا الحرب لاسترداد الأرض والكرامة، وصولا للسلام العادل والشامل في المنطقة.

وأضاف العقيد، في الاحتفال الذي أقامته ملحقية الدفاع بسفارة مصر في المغرب، في أحد فنادق مدينة الرباط، بمناسبة العيد الخامس والأربعين لانتصارات حرب أكتوبر، بحضور سفير مصر بالمغرب أشرف إبراهيم، والسفير  فؤاد أخريف، مدير دائرة الشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الخارجية المغربية، وعدد من السفراء العرب، وممثلي القوات المسلحة الملكية المغربية، وملحقي الدفاع العرب والأجانب المعتمدين بالمملكة، وأسماء فكرية وثقافية وفنية وإعلامية؛ يتقدمهم الكاتب الصحفي يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة، وممثلي الجالية المصرية بالمغرب، أن مصر، بقواتها المسلحة الباسلة وشعبها العريق، نجحت في عبور أزمتها، وتحقيق الانتصار في معركتها الصعبة ضد قوى التطرف والارهاب، واستعادة وجهها الحضاري والانطلاق نحو التنمية.

وأكد العقيد أن التاريخ سيسجل علاقة الشعب المصري بقواته المسلحة، هذه العلاقة الفريدة من نوعها عبر التاريخ، فعندما انطلقت ثورة 25 يناير2011 صانت القوات المسلحة تطلعات الشعب المصري المطالبة بالتغيير، وكرر الشعب ندائه لقواته المسلحة في ثورة الثلاثين من يونيه 2013، فلبت النداء واستجابت لإرادة شعبية جارفة لتصحيح مسار الدولة المصرية والحفاظ على الوطن.

وأوضح العقيد أن القوات المسلحة، واستمراراً لدورها الوطني في مشاركة شعبها آماله وتحدياته، اشتركت مع جموع الشعب في بناء مصر الجديدة، والتي شهدت خلال السنوات الخمس الماضية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى إطلاق وتنفيذ العديد من المشروعات العملاقة، بالتزامن مع ما تشهده أفرع القوات المسلحة من تطوير وإعادة تسليح بأحدث نظم التسليح في العالم؛ مما وضعها في مصاف أقوى جيوش العالم.

وأشار العقيد أركان حرب، عبد المحسن حسن، إلى أن مصر، وهي تحتفل بالعيد الخامس والأربعين لانتصارات حرب أكتوبر، تتذكر وتحيي بالفخر والاعتزاز جميع الأشقاء العرب والدول الصديقة التي ساندت مصر، وفي مقدمتها المملكة المغربية الشقيقة، التي لم تبخل يوماً على أشقاءها بدماء أبطالها، مقدما الشكر والتقدير للقوات المسلحة الملكية المغربية على تعاونها الصادق، وللمملكة المغربية الشقيقة كل تقدم وازدهار تحت قيادة الملك محمد السادس.

وأهدى ملحق الدفاع المصري، في ختام الاحتفال؛ درع تذكاري باسم مكتب الدفاع المصري في المغرب، إلى العقيد المغربي حسن العلوي، من المحاربين القدماء، وخريجي الكلية الحربية المصرية عام 1962، وعضو الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد المصرية، وذلك تكريما له ولعطائه الكبير في خدمه وطنه، ودوره في تدعيم العلاقات بين مصر والمغرب.