الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

الدروش:كيف لبنعبد الله حل مشكل "لاسامير" "أوهو ما فك حتى حريرتو " !

الدروش:كيف لبنعبد الله حل مشكل "لاسامير" "أوهو ما فك حتى حريرتو " ! نبيل بنعبد الله، وعزيز الدروش
تساءل عزيز الدروش،عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشترايكة، باستغراب، كيف تزامنت زيارة وفد يمثل” الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول" لاسامير" يوم الإثنين 1 أكتوبر 2018، للأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية، نبيل بن عبدالله، مع الوقت الذي كانت تجري فيه أطوار محاكمة الدروش، بالقاعة 3 بالمحكمة الإبتدائية بالرباط، بناء على دعوى رفعها ضده آمين عام الحزب يتهمه فيها بالسب والقذف والتشهير، ويطالبه بـ 100 مليون سنتيم كتعويض؟ بينما لم يقم الدروش، سوى بانتقاد الأمين العام، وقيادته في طريقة تدبير الحزب وتحويله لشركة خاصة و تحالفه مع بنكيران !!؟.
وتابع الدروش متسائلا، أليست مفارقة هذه أن يقوم الوفد خلال زيارته للحزب مناقشة الوضعية الحالية لملف لاسامير، والخطوات العملية الممكنة لإنقاذ هذه المصفاة وما يمثله ذلك من أهمية بالنسبة للإقتصاد الوطني، وضمان الأمن الطاقي ببلادنا، وضبط السوق و الأسعار، علاوة على إنقاذ وضعية ما يزيد عن 850عائلة للعمال والمستخدمين وحوالي 3500 مقاولة صغرى و متوسطة كانت تشتغل بالمناولة مع لاسامير. مع من ؟مع زعيم حزب معفي !! وهل يستطيع بنعبدالله حل مشاكل لاسامير، ومعالجة أوضاع العمال وتأمين الأمن الطاقي للوطن وهو الذي عجز عن تدبير مشاكل حزب علي يعتة الداخلية
وكذلك فشله الذريع ؟في تدبير وإدارة وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و السكنى وسياسة المدينة وإعفائه من طرف الملك محمد السادس في فضيحة الحسيمة منارة المتوسط .؟
ويختم عزيز الدروش بالمثل المغربي القائل: "كن كان الخوخ يداوي، كون داوى الراسو".