الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
كتاب الرأي

عبد الرحمان العمراني:السياسيون يكتبون ويؤلفون هناك

عبد الرحمان العمراني:السياسيون يكتبون ويؤلفون هناك عبد الرحمان العمراني
في بلدان الديمقراطيات الغربية، القريبة منها والبعيدة ،ينافس السياسيون الأدباء والكتاب والروائيين والشعراء، والفلاسفة وعلماء الاجتماع ،على التأليف والإنتاج الكتبي ،ويظهر هذا في إصدارات الدخول السياسي والثقافي .
السياسيون من صف اليمين يكتبون ويؤلفون .
والسياسيون من صف اليسار يكتبون ويؤلفون.
بعد نهاية الانتخابات وإعلان الفوز يكتبون .
وبعد الهزيمة الانتخابية يؤلفون .كما فعلت السيدة هيلاري كلينتون في كتابها what happend ماذا حصل وبيرني ساندرز الذي ظهر له إصداران .
قبل انعقاد المؤتمرات الحزبية يكتبون
وبعدها تظهر لهم كتب وإصدارات .
في الأغلبية يكتبون .
وفي المعارضة يؤلفون. .
وزير الخارجية هناك يكتب .
ووزير الداخلية يكتب .
حتى كومي رئيس ال FBI الذي عزله ترامب كتب كتابا ملء الموسم وصار من أكثر المبيعات .
وزير الثقافة يكتب ووزير الصحة يكتب .
المدافع عن البريكسيت يكتب (مثال بوريس جونسون) والمناهض لها ( مثال ماندلسون) يكتب ويؤلف.
كل السياسيين يكتبون .
والسبب؟
واضح .
هناك يؤمنون بالفكر وتداول الأفكار ويؤمنون بالعلاقة بين الثقافة والسياسة ،بكل بساطة .وبكل اقتناع .
وبعد
من فضلكم لو علمتم بأحد السياسيين عندنا انزل هذا الموسم للسوق كتابا أو أي إصدار في اي شكلPLEASE لا تترددو في تعميم الفائدة ، دلونا عليه. نريد ان نعرف فيم يفكر سياسيونا وكيف يفكرون ؟