الاثنين 24 سبتمبر 2018
رياضة

هذا هو خليفة رونالدو بالنادي الملكي

هذا هو خليفة رونالدو بالنادي الملكي ماريانو دياز
أعلن مدرب ريال مدريد، بطل الدوري الأوروبي لكرة القدم في المواسم الثلاثة الأخيرة، جولن لوبيتيغي اليوم الجمعة31 غشت 2018، خلال تقديم المهاجم ماريانو دياز العائد من ليون الفرنسي، اكتمال عناصر فريقه قبل ساعات من إقفال سوق الانتقالات الصيفية في إسبانيا.
وقال لوبيتيغي في مؤتمر صحافي "مع قدوم ماريانو، اكتمل الفريق ولا أعتقد أننا سنقوم بأي حركة انتقالات في الدقائق الأخيرة، وعليه نعتقد بأن العناصر اكتملت ونحن راضون تماما عن الفريق الذي في حوزتنا".
وأضاف "وجود ماريانو هنا، هذا لأننا سعداء بأن يكون معنا. نعتقد بأن جاهز، وبأنه سيساعدنا على مختلف الجبهات التي سنتواجه فيها هذا الموسم".
ولعب ماريانو (25 عاما) الإسباني من أصل دومينيكاني مع الفريق الرديف لريال مدريد حتى 2017، وانتقل إلى ليون الذي باعه من جديد الى ريال الأربعاء في صفقة قدرت قيمتها النهائية بنحو 20 مليون أورو.
وأكد ماريانو خلال تقديمه في ملعب سانتياغو برنابيو أنه "سعيد جدا بأن أتشارك غرف تبديل الملابس مع لاعبين كبار وزملاء رائعين (...) سأعمل بكل جوارحي وبالتزام لمساعدة الفريق".
بدوره، قال رئيس النادي فلورنتينو بيريز متوجها إلى القادم الجديد "كلاعب شاب، أكملت تأهيلك في ناد من مستوى ليون حيث أظهرت أنك قادر على العودة إلى ريال مدريد (...) هناك، برهنت أنك تستطيع أن تكون أحد الهدافين الأوروبيين الكبار".
واعتبر لوبيتيغي أن عودة ماريانو الذي يتوقع أن يكون احتياطا للمهاجم الأساسي الفرنسي كريم بنزيمة، إلى العاصمة الإسبانية فتحت الباب أمام رحيل محتمل بالإعارة للمهاجم الشاب بورخا مايورال (21 عاما)، مشيرا الى "خيارات عدة" بشأن الوجهة المستقبلية للاعب.
وعشية استقبال ليغانيس السبت في المرحلة الثالثة من الدوري، أكد المدير الفني السابق للمنتخب الإسباني، والذي يقود النادي الملكي في موسمه الأول، أنه بات بعد اكتمال تشكيلته مرتاحا وقادرا على أن يكرس نفسه للمنافسة بعد إقفال فترة الانتقالات الصيفية.
وخلال الفترة المذكورة، خسر ريال نجمه وهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي انتقل الى يوفنتوس الإيطالي مقابل نحو 100 مليون يورو، علما أن النادي لم يقم بإبرام تعاقد من الوزن الثقيل لتعويض رحيله.
وأكد لوبيتيغي "أعتقد أنه في المستقبل، لن يكون من السوء إقفال هذه الفترة قبل الموعد (على غرار انكلترا وإيطاليا) لأننا بالتأكيد نستطيع التركيز أكثر على حقيقة كل فريق"، في إشارة الى اقفال الفترة الصيفية عشية بدء منافسات الدوري المحلي في إنكلترا وإيطاليا، بينما بقيت المهلة مفتوحة في إسبانيا وفرنسا وألمانيا حتى الموعد المعتاد، أي شهر غشت الجاري.