الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
فن وثقافة

إدريس اشويكة: لا تعلنوا خبر وفاتي بعد موتي ولن أسامح هؤلاء المسؤولين وزبانيتهم يوم الحساب!

إدريس اشويكة: لا تعلنوا خبر وفاتي بعد موتي ولن أسامح هؤلاء المسؤولين وزبانيتهم يوم الحساب! المخرج ادريس شويكة

في تدوينة للمخرج المغربي إدريس اشويكة نشرها على صفحته الرسمية، امتزجت فيها المرارة بالحسرة والعتاب، أوصى أصدقاءه المقربين أن يكتبوا عنه حرفا بعد مماته بل وألا يعلنوا حتى عن خبر وفاته. تدوينة هي أشبه بالوصية والانتقاد لما وصفه بالكمية الهائلة من النفاق والادعاء والبهتان التي أصبحت تطبع حفلات التأبين.

وفي ما يلي نص الوصية:

"على إثر حفلات تأبين مجموعة فنانين من الأصدقاء المقربين الذين تربطني بهم علاقات أدبية عميقة، والكمية الهائلة من النفاق والادعاء والبهتان الذي راج خلالهم، أطلب صراحة وعلانية من الجميع، وخصوصا من أصدقائي المقربين، أن يمتنعوا عن أي حديث عني بعد مماتي، بل أن يمتنعوا حتى عن الإعلان عن وفاتي. وكل من له ما يقوله عني وعن أعمالي فليقله خلال حياتي أو ليصمت إلى الأبد.

أريد أن يكون يوم موتي هو فعلا يوم راحتي الأبدية. وأن لا يبقى لي بعد ذلك أي حساب مع أي كان، باستثناء الحساب العسير مع فيصل العرايشي وزبانيته، سليم الشيخ وصارم الفاسي الفهري ومرتزقتهم الذين لا داعي لذكرهم السيء!".