الأربعاء 26 سبتمبر 2018
كتاب الرأي

مصطفى ملكو: التنافسيّة.. المعنى و المَبْنى؟!

مصطفى ملكو: التنافسيّة.. المعنى و المَبْنى؟! مصطفى ملكو

على سبيل الإستهلال؟

حينما نتحدّثُ عن تنافسيّة المقاولة المغربيّة، فإنّنا نقصد بذلك تنافسيّة المنتوج المغربي مقابل نظرائه من المنتوجات الأجنبيّة.

سأحاول تناول التنافسيّة بمقاربة شموليّة متعدّدة المداخل عكس تصوّر أرباب العمل أصحاب النظرة الأحاديّة الجانب التي تختزل في خفض الضرائب أضافوا إليها مؤخّراً مطلب آخر و هو مرونة مدوّنة الشغل حتّى يتمكّنوا من تسريح العمّال بدون تعويضات تذكر!

أين تتجلّى تنافسية منتوج معيّن؟ تتجلّى هذه التنافسيّة بمفردات الثمن و الجودة و الأداء.

محدِّدات التنافسيّة؟

1ـــ وفرة عرض المنتوجات بقدر ما تكون قاعدة العرض أوسع بقدر ما تكون حظوظ التنافسيّة أكبر.

2ــ بقدر ما يكون المنتوج المعروض للتسويق متطوّراً تكنولوجيّا بقدر ما يوفّر فرصا أكبر للتنافسيّة.

كوابح و معيقات تنافسيّة المنتوج المغربي؟

1ــ انعدام الثقافة المقاولتيّة عند جلّ أرباب العمل المغاربة

2ــ غلاء سعر الفائدة المعياريّة للبنك المركزي و ما ينجم عنه من غلاء أسعار فوائد القروض للبنوك التجارية.

3ــ انعدام سياسة حمائية لمنتوجنا الوطني أمام هجمة و غزو السلع الأجنبيّة

4ــ اتفاقات شراكات تبادل حرّ عقدت كيفما اتّفق تضرّ بالمنتوج المغربي أكثر ممّا تنفع الإقتصاد المغربي.

5ـــ ضيق قاعدة منتوجاتنا الوطنية

6ــ عدم قابلية منتوجاتنا الوطنيّة بحكم نوعيّتها (منتوجات فلاحيّة) لأي تطوّر تكنولوجي يفسح لها في المجال لتنافسيّة أكبر.

هذه هي المحاور و أوراش البحث الّتي يجب الأخذ بها إن كنّا فعلا نريد تقوية تنافسيّة منتوجنا الوطني.