الخميس 20 سبتمبر 2018
فن وثقافة

مسرح البدوي يخلد ذكراه الأربعين بسويسرا المغرب

مسرح البدوي يخلد ذكراه الأربعين بسويسرا المغرب عبد القادر البدوي
أكد عبد القادر البدوي رئيس ومؤسس مهرجان مسرح البدوي أنه حرص و لازال على تنظيم المهرجان المسرحي المستقل، متحديا كل الصعوبات، وخاصة المادية منها، إذ أنه نظم أول دوراته سنة 1972 معتمدا في ذلك على مداخيل شباك التذاكر، رغم هزالتها.
وعبر عميد المسرح المغربي في ندوة نظمت بإفران على خلفية الذكرى ٤٠ لتأسيس مسرح البدوي، عن تفاؤله بخصوص مستقبل هذا المهرجان في ظل الانخراط الفعلي لوزارة الثقافة والاتصال الحالية والتي أعادت الاعتبار لهذا المهرجان، خاصة بعد أن اضطر في السابق إلى إلغاء ست دورات من المهرجان بعد اختلافه مع بعض وزراء الثقافة السابقين حول سياسة إدارة شؤون المسرح الإحترافي في المغرب. وقدم مسرح البدوي ضمن فعاليات الدورة الأربعين من المهرجان، كلا من مسرحية "حمان الدنادني" و"المصيدة" و "الأرض" دراماتورجيا عبدالقادر البدوي إخراج كريمة البدوي ، كما قدم عروضا للأطفال و اليافعين لمسرحية "حكمة الأجداد".
يذكر أن دورة هذه السنة شهدت حضورا جماهيريا كبيرا و متنوعا، حيث تابعت عروضها بالإضافة إلى الجمهور المغربي جماهير من الجزائر وتونس والخليج العربي من زوار المدينة، فضلا عن زيارة لوفد رسمي إيفواري، يتقدمه عمدة أبيدجان، الذي تجول في رواق معرض لصور فتوغرافية توثق لتاريخ مهرجان مسرح البدوي بمدينة إفران.
واستوحت فكرة تنظيم مهرجان مسرح البدوي بإفران من مهرجان أفينيون المسرحي بفرنسا، الذي أسسه المخرج الفرنسي جان فيلار، بعدما حضر الفنان عبد القادر البدوي إحدى دوراته في سنة1958.