الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

تجار كراج علال يستنكرون عودة الباعة المتجولين.. وهذا ما أعلنوا عنه

تجار كراج علال يستنكرون عودة الباعة المتجولين.. وهذا ما أعلنوا عنه من أمام متاجر كراج علال

نددت النقابة الموحدة للتجار المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، وبتنسيق مع الجمعية المغربية لمنتجي ومستوردي الفواكه الجافة والتوابل والقطاني بدرب ميلا بالأوضاع المتردية التي أصبح يعاني منها التجار بالمركز التجاري كراج علال الحفاري.  وأوضحت النقابة في بلاغها الذي توصلت به جريدة "أنفاس بريس"، ما يلي:

*انتشار ظاهرة الباعة المتجولين من جديد بجميع أزقة ودروب قسارية الحفاري خصوصا على مستوى زنقة واد زيز  وساحة المعمورة وزنقة سميرن.

*انتشار الشاحنات وسيارات نقل البضائع الرباعية المحملة بالسلع المهربة والفاسدة والتي تعرض بأثمان جد منخفضة.

*انتشار اللصوص وقطاع الطرق من جديد معترضين سبيل المتسوقين والتجار.

*عودة سماسرة كراء الفراشات والطاولات والأماكن والواقيات الشمسية للباعة المتجولين.

*عودة احتلال الملك العمومي والأرصفة والسلاليم وواجهات المنازل والمتاجر بحي بوجدور.

وبعدما استبشر تجار المركز التجاري كراج علال الحفاري، خصوصا تجار التوابل والفواكه الجافة، خيرا عندما تحركت السلطات المحلية والأمنية استجابة لمطالب النقابة الموحدة لتحرير الملك العمومي وأزقة ودروب المركز التجاري، وشارع محمد السادس من قبضة الباعة، الذين تحولوا لعدة سنوات من باعة متجولين إلى باعة مستقرين بأزقة ودروب ومداخل حي بوجدور، حيث تم نشر أفراد القوات المساعدة عبر جل الأزقة والشوارع مانعين هؤلاء الباعة من عرض  بضائعهم.

وتحركت الدورية الأمنية لمحاربة اللصوص وقطاع الطرق وتم توقيف مجموعة من اللصوص" والمجرمي المبحوث عنهم، وكذا بعض العصابات المنظمة التي كانت تنشر الرعب والخوف في أوساط التجار والمتسوقين.

وظل هذا الاستقرار لمدة أكثر من سنتين غير أنه وللأسف الشديد، يضيف نفس المصدر، مع مطلع سمة 2018 عادت الأحوال إلى أكثر ما كانت عليه حيث تم سحب أفراد القوات المساعدة وأطلق العنا للباعة المتجولين..

وأعلت النقابة الموحدة للتجار للاتحاد العام للمقاولات والمهن، من خلال بلاغها، أنها ستقوم بمراسلة والي جهة الدار البيضاء سطات وعامل عمالة مقاطعات الفداء وستطالبهم بالتدخل العاجل لمحاربة هذه الظاهرة وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل حلول 2018، ومطالبتهم بفتح تحقيق لمعرفة الجهة التي ساهمت وساعدت على عودة هذه الظاهرة من جديد إلى المركز التجاري كراج علال الحفاري.

كما تعل النقابة الموحدة للتجار للاتحاد العام للمقاولات والمهن أنه وفي حالة عدم الاستجابة لمطالبها المشروع لحماية التجار المنظمين من دافعي الضرائب فإنها ستعلن عن إضراب عام سيشمل جميع تجار كراج علال الحفاري الذين سيغلقون محلاهم وسيعرضون بضائعهم على مستوى شارع محمد السادس.