الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

انطلاق أشغال تجهيز دواوير لحفاية والعمامرة بإقليم النواصر بالبنيات الأساسية

انطلاق أشغال تجهيز دواوير لحفاية والعمامرة بإقليم النواصر بالبنيات الأساسية إعطاء انطلاقة أشغال تجهيز عدد من دواوير جماعة بوسكورة بالبنيات التحتية الأساسية
أشرف والي جهة الدار البيضاء - سطات مؤخرا على عملية إعطاء انطلاقة أشغال تجهيز عدد من دواوير جماعة بوسكورة بالبنيات التحتية الأساسية، وذلك في إطار اتفاقية برنامج صندوق التجهيز الجماعي وشراكة بين الجماعة الحضرية لبوسكورة، السلطة المفوضة، إقليم النواصر وليدك.  
ويتعلق المشروع بتزويد أحياء سكنية بالمحيط الحضري للدار البيضاء بالبنيات التحتية الأساسية، في إطار مشروع إنماء - المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بحيث تشمل العملية ربط دواوير لحفاية و  العمامرة بشبكة الماء الشروب وشبكة التطهير السائل بكلفة إجمالية تبلغ 44,2 مليون درهم باحتساب الضرائب.
وفي إطار هذه الشراكة، تنجز ليدك 28,7 كلم من قنوات الماء الشروب لفائدة 1691 مستفيد، و حوالي 10 كلم من شبكة قنوات التطهير السائل لفائدة 871 سكن، إضافة إلى إنجاز 8 حفر للصرف الصحي.
و قد ترأس والي جهة الدار البيضاء - سطات عملية إعطاء انطلاقة الأشغال المتعلقة بهذا المشروع بحضور عامل إقليم النواصر، رئيس جماعة بوسكورة، رئيس جماعة دار بوعزة و مسؤولي ليدك و باقي الشركاء. و هو المشروع الذي يهدف إلى ربط الدواوير ناقصة التجهيز بشبكات الماء و التطهير، وتساهم فيه ليدك بما مجموعه 3,8 مليون درهم للدراسات وتتبع الأشغال، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء بـ 2 مليون درهم لإنجاز البنية التحتية خارج الموقع. كما يتشكل الغلاف المالي للمشروع من مساهمات المستفيدين التي تبلغ 2000 درهم لكل خدمة بالنسبة لكل مستفيد من العملية (أي ما مجموعه 3,4 مليون درهم).
ويتضمن هذا المشروع ربط 4 دواوير بخدمات الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، وهي العمامرة أولاد سيدي مسعود، لاكروصة، لحفاية، المزابيين أولاد القاضي (الشطر الثاني)، بحيث انطلقت في هذه المرحلة الأولية أشغال الربط بالشبكات لفائدة دوار لحفاية في إطار عملية تمتد ما بين 12 و 18 شهرا وبكلفة مالية تبلغ 21 مليون درهم، إضافة إلى دوار العمامرة الذي تستغرق أشغال ربطه بهذه الخدمات سنة ونصف وتبلغ تكلفتها الإجمالية 16 مليون درهم.
 
 
جدير بالذكر أن مشروع إنماء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم إحداثه سنة 2005 على إثر إطلاق الملك للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية يوم 18 ماي من السنة ذاتها. وقد تم التوقيع على اتفاقية بهذا الخصوص بين ليدك وولاية جهة الدار البيضاء الكبرى والسلطة المفوضة ووزارة الداخلية، بهدف إيجاد الحلول التقنية والمالية لمنح الولوجية بالمنزل لخدمات الماء، التطهير والكهرباء بالأحياء ناقصة التجهيز. كما يشمل المشروع القضاء على السكن غير اللائق عبر برنامج إعادة الإسكان أو إعادة الإيواء، أو برنامج إبقاء الساكنة في المكان نفسه مع الولوج للخدمات.