الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

" أنفاس بريس" تكشف الأسباب الحقيقية وراء إقالة عميد كلية الحقوق أكدال بالنيابة‎

" أنفاس بريس" تكشف الأسباب الحقيقية وراء إقالة عميد كلية الحقوق أكدال بالنيابة‎ الحبيب الدقاق

علمت " أنفاس بريس " من مصدر مطلع أنه تم إعفاء الحبيب الدقاق من مهامه كعميد بالنيابة من كلية الحقوق بأكدال، بعد التوثر الذي عرفته الكلية وتلويح الأساتذة بمقاطعة الدخول الجامعي المقبل.

وذكرت مصادر مطلعة ل " أنفاس بريس " أن أجواء التوثر بين الدقاق من جهة والأساتذة هي السبب المباشر في إعفائه، حيث تم سبق للأساتذة أن أصدروا عدة بلاغات تعبر عن امتعاض الأساتذة من " القرارات الإنفرادية" ومن سوء التسيير والتدبير الذي تعرفه الكلية، وآخره البيان الصادر بتاريخ 23 يوليوز 2018 من طرف المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي الذي وضع الوضع بالكلية ب " الكارثي " و " المأساوي " مشيرا الى أن المؤسسة تعيش حالة الإستثناء خصوصا بعد تجميد الأساتذة لعضويتهم بمجلس الكلية الهيأة التقريرية الوحيدة بالمؤسسة، منتقدا ما وصفه ب " التصرفات الإرتجالية " للعميد بالنيابة والمتمثلة في تشويه صورة المؤسسة لدى الرأي العام عن طريق النشر بالصوت والصورة للقضايا الخلافية الداخلية للكلية، وعلى الخصوص " الإتهامات الجزافية والمجانية للأساتذة " – بحسب البيان، كما سبق للأساتذة أن رفعوا عريضة ضد المسؤول المذكور الى وزير التعليم العالي للمطالبة بإقالته، محملين مسؤولية لوزير التعليم العالي وكاتب الدولة ورئيس جامعة محمد الخامس بالنيابة تبعات قرارات صادرة عن عميد بالنيابة ممد له بدون أساس قانوني، وتبعات ميزانية يسميها العميد بالنيابة الممدد له " مشروع ميزانية " بدأ بتنفيذها بدون عرضها على مجلس الكلية.