الأحد 18 نوفمبر 2018
خارج الحدود

محافظة الإسكندرية تغلق شاطئ النخيل وتمنع استخدامه

محافظة الإسكندرية تغلق شاطئ النخيل وتمنع استخدامه شاطئ النخيل بالإسكندرية

قررت محافظة الإسكندرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط إغلاق شاطئ النخيل، الذي يرتاده المصطافون بكثرة، بعد تزايد حالات الغرق خلال الأيام الماضية.
وذكر نص قرار للمحافظة نشرته وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية، إن "محافظ الإسكندرية محمد سلطان قرر، اليوم الثلاثاء 24 يوليوز 2018، إغلاق شاطئ النخيل بحي العجمي، لما يمثله من خطورة بالغة على المواطنين".
وأضاف نص القرار أن "سلطان كلف كلا من الإدارة للسياحة والمصايف وحي العجمي ورئيس جمعة النخيل باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لغلق الشاطئ ومنع استخدامه من قبل المواطنين ومنع السباحة فيه واتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لمنع المواطنين من دخول الشاطئ، حفاظا على أرواحهم وحمايتهم نظرا لكثرة حالات الغرق بهذا الشاطئ".
كما أمر المحافظ بحسب القرار بـ"التنسيق مع وزارة الري لإرسال لجنة عاجلة من الهيئة العامة لحماية الشواطئ، لمعاينة الشاطئ والحواجز الخرسانية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، ومنع تكرار حالات الغرق بالشاطئ".
وفي الأسبوع الماضي، لقى 8 أشخاص مصرعهم غرقا، في يوم واحد أثناء استحمامهم في هذا الشاطئ، الذي يقع في منطقة 6 أكتوبر غربي الإسكندرية.
وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية فإن 14 شخصا غرقوا في شاطئ النخيل منذ بدء الموسم الصيفي هذا العام.
وتقول جمعية 6 أكتوبر بالإسكندرية المسؤولة عن إدارة الشاطئ، إنه "جرى تحديد مناطق آمنة للسباحة، وأن حالات الغرق التي يشهدها تحدث كلها في الساعات الأولى من الصباح قبل بدء مواعيد العمل الرسمية لفريق الإنقاذ"، مشيرة إلى أن فريق الإنقاذ يضم 25 غطاسا، 5 دراجات مائية.
كما ذكرت الجمعية في بيان أصدرته الأسبوع الماضي إن "الغرقى رفضوا الانصياع للتعليمات، ووصل الأمر إلى التشاجر مع أفراد الأمن"، مؤكدة أن "الشاطئ مزود بلوحات إرشادية تتضمن تعليمات بمنع النزل خاصة أيام الجمعة والسبت والأحد".