الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

رزقي: الجامعة الوطنية للتخييم تجاري الوزارة في فشل تخطيطها للمخيمات الصيفية

رزقي: الجامعة الوطنية للتخييم تجاري الوزارة في فشل تخطيطها للمخيمات الصيفية رشيد رزقي. وصورة جماعية تضم بعض أطر الجمعية وأطفال المخيم

طالب رشيد رزقي، عضو المكتب التنفيذي لجمعية المواهب للتربية الاجتماعية، باستقالة المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتخييم حتى يتم تصحيح اختلالات السياسة العمومية الموجهة للطفولة والشباب بالبلاد.

وتساءل الإطار الجمعوي الوطني، قائلا "أين نحن من الشعار الذي رفعته وزارة الشباب والرياضة ؟، إذ ما بين النسخة الاولى 2003 لبرنامج عطلة للجميع ، والنسخة الخامسة عشرة 2018 لنفس البرنامج أرقام مثيرة للجدل ربما تستوجب على الجمعيات الجادة مقاطعة المخيمات".
وتأسف رزقي في تدوينة على حائط صفحته في "الفايسبوك"، إلى ما وصل إليه حال المخيمات الصيفية في عهد هذه الحكومة، إذ لا زالت الوزارة لم تستطع أن تنتج سياسة عمومية واضحة المعالم لهذا القطاع ، ولا زالت الجامعة الوطنية للتخييم تجاري الوزارة في فشلها للتخطيط لهذا القطاع . كما لا زالت البنية التحتية لفضاءات التخييم دون المستوى، والمرافق الصحية داخل فضاءات التخييم معطلة على تصريف فضلات اطفالنا ولا زالت للأسف الشديد تزكم الأنوف. لا زالت خدمة التغذية رديئة، وشبكة المخيمات غير كافية ولا تراعي العدالة المجالية. واعتبر عضو المكتب التنفيذي لجمعية المواهب للتربية الاجتماعية، أن كل هذه الفظاعات تحدث في ظل الحديث والتطبيل باننا نحتفل هذه السنة بمرور مائة عام عن انطلاق عملية التخييم ببلادنا. أليس هذا عيب؟ أليس هذا عار؟ أغيثوا أطفالنا؟ وأنقذوا طفولتنا من هذه المذلة يا حماة الديمقراطية ببلادنا.