الاثنين 12 نوفمبر 2018
خارج الحدود

أول تعليق من ميركل على قرار أوزيل باعتزال اللعب لصالح المنتخب الألماني

أول تعليق من ميركل على قرار أوزيل باعتزال اللعب لصالح المنتخب الألماني مسعود أوزيل والرئيس التركي أردوغان

علقت الحكومة الألمانية، على قرار اللاعب الدولي مسعود أوزيل باعتزال اللعب دوليا، لدواعٍ عنصرية.

ووصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اللاعب، ذا الأصول التركية، بأنه "لاعب رائع قدم الكثير للمنتخب الوطني".

وقالت المتحدثة باسم ميركل، ظهر الإثنين 23 يوليوز 2018، إن المستشارة الألمانية "تحترم قرار أوزيل باعتزال اللعب الدولي"، وذلك بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضافت: "حوالي ثلاثة ملايين شخص من أصول تركية يعيشون في ألمانيا اندمجوا بشكل جيد"، مؤكدة أن المهاجرين مرحب بهم في ألمانيا"، مشيرة إلى أن ميركل تقدر أوزيل.

وكان اللاعب الألماني، ذو الأصول التركية، قد أعلن أنه لن يلعب للمنتخب الألماني، بسبب تصرفات عنصرية تمارس ضده.

​وقال أوزيل: "إنه بحزن بالغ وبعد تفكير طويل، تسببت فيه الأحداث الأخيرة، لن ألعب مع ألمانيا، على المستوى الدولي مرة أخرى، بسبب شعوري بالإهانة والعنصرية وعدم الاحترام".

وكانت صورة لأوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل كأس العالم، قد أثارت جدلا واسعا وانتقادات حادة من قبل المسؤولين الألمان، حتى أن عددا منهم حمل أردوغان مسؤولية خروج المانشافت المزري من مونديال "روسيا 2018"، خاصة وأن الحكومتين الألمانية والتركية تتبادلان الاتهامات والانتقادات السياسية في قضايا عدة.

وقال أوزيل: "بشأن الصورة التي تم تداولها مع أردوغان، فهي تتعلق باحترامي لأعلى منصب سياسي في بلد عائلتي الأم وبلدي الأم"، متابعا: "الصورة لم يكن وراءها أي دوافع أو نوايا سياسية".