الاثنين 12 نوفمبر 2018
رياضة

اعتقال دراجين أحدهما بطل دولي في ظروف مشبوهة...

اعتقال دراجين أحدهما بطل دولي في ظروف مشبوهة... صورة أرشيفية

نشر المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بلاغا قال فيه إنه يتابع

 التطورات الخطيرة بقطاع الدراجات بالمغرب، والتي أدت إلى اعتقال الدراجين زهير راحيل البطل الدولي وحمزة الصدوقي البطل الواعد في ظروف مشبوهة، وعلى خلفية احتجاج سلمي وحضاري، تم إقحامهما في حادث عادي في سباق الدراجات لتصفية حسابات ضيقة والتغطية على حملات الإدانة الواسعة لممارسات مسؤولي الجامعة من فوضى وتسيب وسوء تسيير وطريقة إدارية وتربوية أصبحت متجاوزة ويغلب عليها الارتجال والفوضى والتسيب. والمكتب التنفيذي وإذ يعبر عن تضامنه التام واللامشروط مع البطلين.

و أدان المكتب التنفيذي إقحام القضاء في ملف مشبوه وبشواهد طبية تطرح عليها علامات الإستفهام. مضيفا أنه يرفض سياسة القمع والترهيب الممنهجة من طرف الجامعة الملكية المغربية للدراجات التي تتبع سياسة العصا والجزرة (بعد فبركة الأحداث التي أدت إلى اعتقال البطلين وتقديم شواهد مشبوهة قدمت تنازلا للبطلين).

و ختم البلاغ بمطالبة المجلس الأعلى للحسابات بفتح افتحاص عام للجامعة الملكية المغربية للدراجات في أقرب الآجال. ودعوة وزارة الشباب والرياضة بالتدخل العاجل والإعلان عن لجنة مؤقتة تشرف على تسيير قطاع الدراجات بالمغرب قبل الإنهيار التام لهذه الرياضة المهمة على صعيد الإشعاع العالمي والقاري.