الأحد 21 أكتوبر 2018
رياضة

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تطالب برفع الحصار الاعلامي عن المنتخب الوطني لكرة القدم

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تطالب  برفع الحصار الاعلامي عن المنتخب الوطني لكرة القدم المنتخب الوطني لكرة القدم
عقد المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، مساء يوم الخميس 13 يوليوز 2018، بمدينة الدار البيضاء، اجتماعا لتدارس حصيلة المشاركة في تغطية فعاليات مونديال روسيا لكرة القدم، ونقط أخرى. ومنها على الخصوص حسب بلاغ توصلت به جريدة "أنفاس بريس":  
1- تقييم حصيلة أنشطة الرابطة لموسم 2017 \ 2018.
2- دراسة آخر الترتيبات المتعلقة بالجمع العام الاستثنائي للرابطة ومشروع تعديل النظام الأساسي.
3- التداول في موضوع تجديد بطاقة الانخراط المشتركة في صيغتها الجديدة، وتحديد بداية العمل بها ابتداء من فاتح أكتوبر المقبل بتنسيق مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.
وعبرت الرابطة عن أسفها  للحصار الإعلامي على أخبار المنتخب الوطني المغربي ووضع جدار فاصل بينه وبين الصحافة الرياضية الوطنية وهو ما حرم الرأي العام الوطني من تفاصيل رحلة "الأسود" ما بين سويسرا وروسيا دون معرفة اي سبب.
من جهة أخرى،شكرت رئيس الجامعة السيد فوزي لقجع على تجاوبه الفعال مع الرابطة في العديد من القضايا التي تسهل مامورية الإعلام في مواكبة الأحداث الرياضية بالمغرب وخارجه. وطلبت منه تقريب المنتخب من الإعلام لخدمة الرأي العام الوطني وللحد من مرض انتشار الاشاعة، في انسجام تام مع مقتضيات الحق الدستوري في الوصول الى المعلومة.
 كما توجهت الرابطة بالشكر إلى السيد رشيد الطالبي العلمي وزير الشبيبة والرياضة، على تجاوبه السريع والمسؤول والجاد مع طلب تسهيل مهمة الوفد الصحافي المغربي في تغطية المونديال، وهو ما فتح الباب للزملاء الإعلاميين كي يؤدوا دورهم في تغطية المونديال روسيا 2018، ونقل وقائع هذا الحدث الرياضي العالمي الكبير خاصة في ما يتصل بمشاركة المنتخب الوطني المغربي.
وتم في البلاغ،تقديم التحية العالية للجماهير المغربية على حضورها العددي والنوعي والصورة الحضارية التي خلفتها بروسيا، وهو ما يفرض على المؤسسات الرياضية إعادة النظر في التعامل مع الجمهور الرياضي المغربي.