الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

المنوزي: متى يكرم المقاومون وأعضاء جيش التحرير وتحفظ الذاكرة بـ سوس؟

المنوزي: متى يكرم المقاومون وأعضاء جيش التحرير وتحفظ الذاكرة بـ سوس؟ مصطفى المنوزي، الرئيس السابق لمنتدى الحقيقة والإنصاف ومنسق منتدى ضمير الذاكرة

وجه الرئيس السابق لمنتدى الحقيقة والإنصاف ومنسق منتدى ضمير الذاكرة، مصطفى المنوزي، رسالة عنونها بـ "رسالة التنويه والعتاب النبيل المتلازمتين" إلى كل من المندوب السامي لأعضاء المقاومة وجيش التحرير، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

رسالة مصطفى المنوزي أحاط ونبه من خلالها الجهات المعنية بأن "التوصية القوية المتعلقة بجبر الضرر الجماعي، خاصة في الشق المرتبط بحفظ الذاكرة وتكريم المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ضحايا سنوات الرصاص، في جهة سوس وعلى الخصوص في المدن والمداشر التي عرفت انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، لم تر النور".

وطالب في هذا السياق بضرورة "استدراك الأمر، بالعمل على تفعيل عملية إطلاق أسماء ضحايا سنوات الرصاص على المؤسسات التعليمية والمنشئات الثقافية والشوارع والأحياء، من باب رد الاعتبار، استكمالا لمسلسل جبر الضرر والاعتراف والإنصاف".

ووجهت الرسالة تنبيها بالقول "أنبه مصالحكم إلى أن لوائح مقترحات بأسماء أعلام الحركة الوطنية ضحايا عهد الجمر البائد لم تأخذ حظها المستحق لدى أغلب الجماعات الترابية؛ مما يؤكد ضرورة تدخلكم المستعجل للتذكير بالتوصية ذات الصلة، باعتبارها شق جوهري ضمن توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة".