الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

إضراب ربابنة "لارام": هل زيادة 30 ألف درهم شهريا، حلال أم حرام؟

إضراب ربابنة "لارام": هل زيادة 30 ألف درهم شهريا، حلال أم حرام؟ صورة أرشيفية

في الوقت الذي تشهد فيه الفترة الصيفية تراجعا لمنسوب الإضرابات، يبدو أن هذه الفترة ستعرف إضرابات جوية يقودها ربابنة الطائرات في الوقت الذي تشهد فيه حركة الطيران ذروتها مع موسم سياحي بامتياز داخليا وخارجيا، وكذا موسم الحج.

وتطالب الجمعية المغربية للربابنة من خلال حركة الإضرابات خلال فترة الصيف، والتي ابتدأت يوم الأربعاء 18 يوليوز 2018، من خلال "تعمد" إرباك حركة الملاحة الجوية وتأخير إقلاع الطائرات، بزيادة صافية على الأجر قيمتها 30 ألف درهم بالنسبة للمستخدمين في منصب "ربان قائد"، وذلك بأثر رجعي يشمل سنة كاملة، فيما طالب حاملو صفة "ربان" برفع أجورهم بمبلغ صاف قيمته 15 ألف درهم، وهو ما رفضته إدارة الخطوط الملكية المغربية، باعتباره يحملها تكاليف إضافية غير متوقعة ستنعكس سلبا على وضعيتها المالية وتهدد التزاماتها في مشاريع وصفقات أبرمتها.

كما أوضحت الشركة على صعوبة الاستجابة لمطالب الزيادة في الأجور، التي يرتقب ان تكلف خزينة الشركة 18 مليارا. علما أن معدل أجور ربابنة "لارام" يتراوح ببن 80 ألف درهم و130 ألف درهم شهريا، مما يصنفه من بين أعلى المعدلات عالميا، خاصة وأن أسطول المغرب لا يتعدى 57 طائرة.