الخميس 13 ديسمبر 2018
مجتمع

في تصعيد جديد اطباء القطاع العام يعلنون عن إضراب وطني خلال هذا التاريخ

في تصعيد جديد  اطباء القطاع العام يعلنون عن إضراب وطني خلال هذا التاريخ الصورة من أرشيف الوقفات الاحتجاجية للاطباء
تحت شعار - مستمرون في نضالنا حتى تحقيق مطالبنا على مدار سنة كاملة - وتنفيذا لبنود بيانها لشهر يونيو الأخير.. أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام في محطة نضالية جديدة عن إضراب وطني لمدة 48 ساعة وذلك أيام الأربعاء 18 والخميس 19 يوليوز 2018.
هذا وجدير بالاشارة بان النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام كانت قد حذرت في بيانها المذكور الحكومة مما وصفته بـ ”السكتة القلبية” التي تهدد قطاع الصحة في المغرب، وذلك بسبب عدم تحريك الحكومة ساكنا لاحتواء الوضع أو التدخل بما تقتضيه مسؤوليتها السياسية، والوطنية والدستورية، على حد تعبير بيان النقابة التشخيصي للوضع العام للقطاع الذي أصدرته تحت عنوان: ”أين الحكومة من مطالب الأطباء؟"
وأكدت نفس النقابة على أن تسوية هذه الوضعية رهينة بوجود حكومة مسؤولة ومنسجمة وقادرة على تدبير الأزمات الاجتماعية وخاصة المتعلقة بالشق الصحي والطبي، وإلى ذلك ذكرت النقابة المستقلة   التي تضم الأطباء، والصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العام بالمغرب بأن محطاتها نضالها متواصل من أجل الكرامة ورد الاعتبار لطبيب القطاع العام بالمغرب بكل فئاته. وذلك حتى بلوغ الأهداف التالية:
* الرقم الاستدلالي للأجر 509 كامل ومكتوب 
* درجتين بعد خارج الإطار
* مناصب الإقامة والداخلية كافية وعادلة
* تحسين ظروف العمل والإشتغال