الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

وقفة احتجاجية للتنسيقية النقابية لشغيلة جماعة الدار البيضاء

وقفة احتجاجية للتنسيقية النقابية لشغيلة جماعة الدار البيضاء عائشة كنبوش، عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

خاضت التنسيقية النقابية لشغيلة جماعة الدار البيضاء، وقفة احتجاجية يوم الخميس 12 يوليوز2018، ابتداء من الساعة 11 صباحا أمام مقر مجلس المدينة، الوقفة الاحتجاجية جاءت مباشرة بعد الهجوم على حقوق ومكتسبات الشغيلة الجماعية لمدينة الدار البيضاء، وكذلك التراجع على مجموعة من النقط تم الحسم فيها مع عمدة الدار البيضاء، بحضور بعض نوابه والمدير العام للمصالح والطاقم الإداري.

واستنكرت مصادر نقابية في تصريح لـ "أنفاس بريس " قيام رئيس المجلس بشكل احادي، بإصدار قرارات تخص ترقية الأطر والموظفين، وعدم الأخذ بعين الاعتبار المقترحات التي قدمتها التنسيقية النقابية في هذا الشأن.

إذ اعتبرت عائشة كنبوش، عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن هذا التصعيد الاحتجاجي جاء بعد أن تعرضت الشغيلة الجماعية لهجوم عنيف على مكتسبات الموظفين الجماعيين بالجماعة الحضرية للدار البيضاء، وهو ما جعلنا كتنسيقية نقابية لشغيلة جماعة الدار البيضاء، نصوغ ملف مطلبي يضم مجموعة من النقاط المهمة والعاجلة. حيث وجدنا ان عمدة الدار البيضاء يتملص من الحوار مع النقابات، ويمس بقراراته المجحفة جيوب الموظفين والموظفات خاصة ملف التعويض عن الساعات الإضافية.

فالهجوم الممنهج على مكتسبات الشغيلة الجماعية -تقول عائشة كنبوش- جعلنا ندق ناقوس الخطر، خاصة أن الموظفين الجماعيين المصنفين من السلم 6 إلى السلم 9 يعيشون ظروف مالية صعبة بحكم غلاء المعيشة وارتفاع تكاليف العيش من تمدرس وسكن ....، ومازاد الطين بلة هو حرمان هذه الشريحة من الموظفين من التعويض عن الساعات الإضافية التي كنا نتوصل بها قبل عيد الأضحى، لكن اليوم نحرم منها لأسباب لا نعلمها، أو بالأحرى لأسباب واهية.