الاثنين 20 أغسطس 2018
مجتمع

محمد زروال: السلوك الأرعن لعمدة الدار البيضاء تحد كبير للكهربائيين واستفزاز لمشاعر الساكنة البيضاوية

محمد زروال: السلوك الأرعن لعمدة الدار البيضاء تحد كبير للكهربائيين واستفزاز لمشاعر الساكنة البيضاوية محمد زروال، الكاتب العام للجامعة الوطنية لعمال الطاقة

 شن محمد زروال، الكاتب العام للجامعة الوطنية لعمال الطاقة، هجوما عنيفا ضد عمدة الدار البيضاء، احتجاجا على توجيه عبد العزيز العماري رسالة إلى المدير العام لشركة ليديك يخبره فيها بأن الشركة هي المسؤول والمخاطب الوحيد مع الجماعة فيما يخص تدبير توزيع الماء و الكهرباء في جل المناطق التي كان يديرها المكتب الوطني للكهرباء والماء بالدار البيضاء، والشروع في العمل باتفاقية تفويت تدبير القطاع لشركة ليديك التي تم توقيعها أمام الملك بتاريخ 26 شتنبر 2014.

وادان زروال ما سماه "السلوك الأرعن للعمدة" قائلا نعتبر قرار رئيس المجلس الجماعي للدار البيضاءإعلانا صريحا ببدء المواجهة وسفارة انطلاق المعارك نضالية دفاعا عن المؤسسة الوطنية والخدمة العمومية وعن حقوقنا ومكتسباتنا التاريخية.

وشدد زروال في تصريح لـ "أنفاس بريس" أن قرار العمدة الغير قانوني الذي يفتقد للتبصر والحكمة، في سياق لا يحتمل مزيدا من الاحتقان، نعتبره هروبا إلى الأمام وسلوكا سلطويا فيه تحد كبير للكهربائيين واستفزاز لمشاعر الساكنة البيضاوية. التي يريد العمدة (السوبر مان) أن يفرض عليها قسرا وعنوة قراره هكذا مجانا وعنوة بدون أدنى قواعد ومساطر تدبير الصفقات العمومية التي غيبت في هذا الملف، ولا جرد وإحصاء للممتلكات.

واعتبر الكاتب العام للجامعة الوطنية لعمال الطاقة، أنه بعد توقيع اتفاقية تفويت تدبير توزيع الكهرباء بمحيط الدارالبيضاء ضدا على مصلحة المكتب الوطني للكهرباء والماء ومصالح الأطر والمستخدمين والساكنة البيضاوية، وما أعقبها من استياء عارم لدى الجميع وبعد معارك نضالية خاضها الكهربائيين مؤازرين بالمجتمع المدني المحلي المدافع عن الخدمة العمومية وعن الساكنة، وبعد عدة اجتماعات في ولاية الدار البيضاء  ووزارة الطاقة والمعادن ووزارة الداخلية بين الجامعة وممثلين عن كل الإدارات المعنية بالملف، وبعدما قدمت الجامعة الوطنية لعمال الطاقة(ا.م.ش) مشروع اتفاق لطي النزاع القائم، وذلك في اجتماع 18 يونيو 2015. وبعد انتظار دام أكثر من ثلاث سنوات يأتينا الرد من العمدة العماري الذي اتخذ قرار تنفيذ اتفاقية الدارالبيضاء الملغومة والمشؤومة من خلال بعثه رسالة إلى المدير العام لشركة ليدك الفرنسية ليزف له بشرى السماح لشركته  بالتدخل في منطقة التي يديرها المكتب الوطني للكهرباء والماء. ويمكن له بذلك استعمال المنشآت والممتلكات  العمومية..