الأربعاء 21 نوفمبر 2018
جالية

بنعتيق: مغاربة فرنسا فاعلون في تقدم بلد الإقامة ومساهمون في تنمية المغرب

بنعتيق: مغاربة فرنسا فاعلون في تقدم بلد الإقامة ومساهمون في تنمية المغرب من داخل القصر الدولي للمؤتمرات بالصخيرات
انطلقت صباح الأربعاء 4 يوليوز 2018، بالقصر الدولي للمؤتمرات بالصخيرات، الورشة الموضوعاتية الأولى للخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا، تحت شعار (الابتكار والتكنولوجيا الحديثة: الفرص المتاحة للمغرب).
وحسب عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب للوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، فإن هذا اللقاء الأول للخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا، يندرج ضمن سلسلة تضم 12 ورشة موضوعاتية لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بفرنسا، تهدف إلى تثمين خبرات وتجارب الخبراء المغاربة بفرنسا في مجال الابتكار والتكنولوجيا الحديثة وربط جسور الشراكة بينهم وبين نظرائهم بالمغرب.

وشدد بنعتيق في كلمته بالجلسة الافتتاحية للورشة الموضوعاتية، أنه عندما نتكلم عن المغاربة المقيمين في فرنسا، فإننا نتكلم عن حضور قوي يفوق مليون ونصف مليون نسمة، إذ يعتبر مغاربة فرنسا فاعلين في تقدم فرنسا ومساهمين في عملية التنمية التي يعرفها المغرب لاسيما في المناطق التي ينتمون إليها، من خلال مشاريع التضامن التي يطلقونها سواء بشكل فردي أو ضمن منظمات المجتمع المدني.
مبرزا على أن هؤلاء الخبراء المغاربة المقيمين بفرنسا، يعتبرون رافعة حقيقية للتنمية والتعاون ولبنة أساسية لتقوية الشراكة الفرنسية المغربية ولتحقيق مزيد من التطور بين البلدين، خاصة انهم يوجدون في قطاعات حساسة واستراتيجية بسبب نجاح المغاربة في الحضور والتموقع داخل المجتمع الفرنسي.