الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

عبد النبوي: من العبث القول أن الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف قاسية

عبد النبوي: من العبث القول أن الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف قاسية محمد عبد النبوي، رئيس النيابة العامة

اعتبر ، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النبوي، أن القول بأن الأحكام التي صدرت في حق معتقلي حراك الريف قاسية، عبث.

وأضاف عبد النبوي خلال مشاركته في برنامج "ضيف الأولى"، الذي يعده ويقدم محمد التيجيني، في الحلقة التي بثت على القناة الأولى مساء أمس الثلاثاء 3 يوليوز 2018، "إذا كانت عقوبة التهمة التي أدين بها شخص ما هي الإعدام وأدين بعشرين سنة ونقول بأنه حكم قاس فهذا عبث، لأنه لم يعد للقاضي مجال أكثر لتطبيق ظروف التخفيف".

وتابع عبد النبوي "هؤلاء المعتقلون، (في إشارة لمعتقلي الريف) كانت عقوبة بعض التهم المنسوبة لهم تصل حتى الإعدام، وأخرى تصل حتى 30 سنة، وأغلبية الأحكام التي صدرت في حقهم طبقت فيها المحكمة أكثر من الحد الأدنى من ظروف التخفيف"، مردفا "لأن القانون يقول: إذا كانت العقوبة هي الإعدام والقاضي أراد تطبيق شروط التخفيف فإما ينزل للمؤبد أو المحدد من 30 إلى 20 سنة".

وأوضح المتحدث نفسه أن "الناس أحرار في التعليق على هذه الأحكام، لكن يظل هل الجهات التي تعلق تؤمن باستقلال القضاء؟ وإذا كانت كذلك يجب أن تدرس الحكم وتعليله قبل التعليق، ومراعاة معايير ومقاييس التعليق وآلياته، وعندما نقول حكم مخفف أو قاس، يجب النظر إلى الأفعال المرتكبة، وهل هي ثابتة أم لا، وفقا لما قدم من وسائل إثبات ونوقشت علنيا وحضوريا أمام المحكمة، وبعد ذلك ننظر إلى العقوبة والتي يحدد فيها القانون حد أدنى وحد أقسى".