الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
جرائم

لصوص قاصرون لكن محترفون في "تكشيط" ساكنة مدينة زاكورة...

لصوص قاصرون لكن محترفون في "تكشيط" ساكنة مدينة زاكورة... صورة أرشيفية

شهدت مدينة زاكورة في الآونة الاخيرة، انتشارا كبيرا لظاهرة السرقة خصوصا بحيي تجزئتي درعة 1 و 2، أبطالها  قاصرون بدؤوا في احتراف سرقة المحلات التجارية ليلا، كان آخرها سرقة محل تجاري بتجزئة درعة 2.

وقد عاينت جريدة "أنفاس بريس" المكان الذي تسلل منه اللصوص حيث سرقو مبلغا ماليا ومجموعة من البضائع، حسب صاحب المحل. وفي نفس الليلة علمت الجريدة من مصادر مطلعة وعلى بعد أمتار من المحل المسروق حاول مجموعة من اللصوص سرقة أحد المحلات التجارية، إلا أن يقظة التاجر حالت دون ذلك.

كما سبق لنفس الحي أن شهد عملية سرقة لمحل لبيع الهواتف النقالة من طرف عصابة إجرامية متخصصة في هذا النوع من السرقات. وألقي القبض على جميع عناصرها مؤخرا. وفي السياق نفسه، علمت "أنفاس بريس" أن أحد أعوان السلطة تعرض لاعتداء من طرف جانحين بنفس الحي وقبله  بيوم تعرض احد الأساتذة الذي كان رفقة زوجته لمحاولة اعتداء بنفس التجزئة السكنية.

وفي السياق ذاته وفي اتصال لأحد المواطنين بالجريدة، أكد خلاله أن عداده الخاص باستهلاك الماء  تعرض للسرقة بنفس الحي. وعلاقة بالسرقة التي  يقترفها القاصرين بمدينة زاكورة، عاينت الجريدة أحد القاصرين بمخفر الشرطة القضائية الذي تم إيقافه من طرف عناصر الأمن بتهمة السرقة.