الأربعاء 12 ديسمبر 2018
جالية

جمال الدين ريان يدعو وزارة بوريطة للتدخل لحماية المهاجرين من "تعسفات " السلطات الهولندية‎

جمال الدين ريان يدعو وزارة بوريطة للتدخل لحماية المهاجرين من "تعسفات " السلطات الهولندية‎ ناصر بوريطة، وزير الخارجية، جمال الدين ريان ( يسارا)
انتقد جمال الدين ريان موقف عمدة روتردام أحمد بوطالب القاضي بالسماح لحركة " بيغيدا " المتطرفة بإقامة حفل شواء لحم الخنزير أمام مسجد " لا لا لي " التركي في محاولة منه لكسب تعاطف الهولنديين وإظهار نوع من التسامح مع العلم أن عمداء 5 مدن هولندية لم تسمح بإقامة هذه الحفلات بالتزامن مع شهر رمضان، مراعاة لمشاعر الجالية المسلمة بهولندا.
وقال ريان إن اختيار حركة " بيغيدا " إقامة الحفل المذكور أمام مسجد "لا لا لي " يعد استفزاز لمشاعر المسلمين، مضيفا بأن الجالية التركية بهولندا ومعها بقي الجاليات المسلمة كانت تعتزم القيام بتظاهرات كبيرة في مواجهة حركة" بيغيدا " العنصرية وهو ما دفع هذه الأخيرة إلى التراجع عن تنظيم الحفل المذكور، مشيرا إلى أن هولندا ستشهد في الأيام القادمة تطورات فيما يتعلق بظاهرة الإسلاموفوبيا، خصوصا بعد رفض وزارة الخارجية الهولندية الاعتراف بثلاثين مسجد تم تمويل بنائه من طرف قطر والسعودية.
وعن أجواء شهر رمضان بهولندا، قال ريان إن الأجواء تمر بشكل عادي، حيث يؤدي المسلمون صلاة التراويح في المساجد، مشيرا الى أن السلطات الهولندية تكثف إجراءاتها الأمنية تفاديا لتسجيل اعتداءات محتملة ضد المسلمين أو انتهاك حرمة المسجد، إلى جانب تجنيد فرق المطافئ قرب المساجد للتدخل في حالة إضرام النار.
وعن حضور حزب " الحرية " العنصري في هولندا والمعروف بعدائه للمسلمين، قال ريان إن هذا الحزب يكثف من حملاته العنصرية مع اقتراب موعد الانتخابات من أجل كسب أصوات الناخبين من خلال الترويج لمقولة أن الإسلام والهجرة هي مشكلة هولندا، مضيفا بأن هذا الحزب الذي يتوفر على فريق برلماني، يحظى بالكثير من المؤيدين في المجتمع الهولندي.
وفيما يتعلق بمراقبة ممتلكات المهاجرين المغاربة بعد تقاعدهم وفرض تقديم رقم البطاقة الوطنية المغربية من اجل الحصول على الإعانة الاجتماعية التي تقدمها هولندا، وسحبها هذه التعويضات في حالة توفره على ممتلكات دعا ريان وزارة الخارجية المغربية إلى التدخل من أجل دفع السلطات الهولندية للتراجع عن فرض تقديم البطاقة الوطنية المغربية علما أن هؤلاء المهاجرين يقيمون بالديار الهولندية، ولم يهاجروا بناءا على اتفاقية تجمع هولندا مع المغرب في هذا الإطار.
هشام ناصر