الأحد 21 أكتوبر 2018
جرائم

الدرك الملكي بزاكورة يشن حربا ضد مروجي "الكيف"

الدرك الملكي بزاكورة يشن حربا ضد مروجي "الكيف" صورة من الأرشيف

شنت عناصر الدرك الملكي، التابعة للمركز الترابي بزاكورة، منذ الأسبوع الماضي، حملة تطهيرية ضد مروجي المخدرات الصلبة، خاصة "الشيرا" و"الكيف". وركزت الحملة، في بداية الامر، على الجماعة الترابية ترناتة باعتبارها تضم أهم بؤر بيع هذه المواد، حيث تم توقيف 4 اشخاص بمنعطف وادي درعة قبالة دوار السرادنة وتغزرت، فيما لاذ المروج الرئيسي بالفرار.

هذا وتم تقديمهم  أمس الثلاثاء 12 يونيو 2018، أمام النيابة العامة لدى ابتدائية زاكورة، التي تابعتهم في حالة سراح بتهمة استهلاك المخدرات، وإصدار مذكرة بحث وطنية في حق المروج الرئيسي، الذي ينحدر من جبال إقليم تاونات.

للتذكير فهذه المنطقة تعتبر من المراكز الأساسية لبيع مخدر "الكيف" بزاكورة، حيث يقصدها العديد من المروجين والمستهلكين على السواء، نظرا لتوفرها على كل وسائل التستر والاختفاء، من أحراش وأشجار شوكية.