السبت 22 سبتمبر 2018
خارج الحدود

موجة الانتقادات والسخرية ترغم رئيس الخطوط الجوية القطرية بالتراجع عن تصريحاته العنصرية ضد المرأة

موجة الانتقادات والسخرية ترغم رئيس الخطوط الجوية القطرية بالتراجع عن تصريحاته العنصرية ضد المرأة أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية

تراجع أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، اليوم الأربعاء 6 يونيو 2018، عن تصريحاته العنصرية التي قللت من شأن المرأة وقدرتها على العمل في مجال الطيران، كما عكست نزعة التمييز ضدها.

وحاول الباكر التخفيف من حدة الاستياء الشديد التي قوبلت بها تصريحاته وقال: "كنت أمزح.. أعتذر عن ذلك"، وذلك في ختام ملتقى دولي لشركات الطيران.

وأثار الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية موجة انتقادات وسخرية، بعد أن أدلى مجددا بتصريحات عنصرية تقلل من شأن المرأة وقدرتها على العمل. إذ ردا عن سؤال في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، عن توظيف النساء في شركات الطيران في الشرق الأوسط وعن السبب في عدم استطاعة المرأة أن تؤدي عمله رئيسا تنفيذيا، قال الباكر: "بالطبع لا بد أن يشغله رجل، لأنه منصب مليء بالتحديات، ما أثار صيحات استنكار ورفض صاخبة من العديد من الصحفيين في القاعة".

وأثار الباكر قبل عدة أشهر أزمة كبيرة بعد سخريته سابقا من شركات الطيران الأمريكية لكبر سن مضيفاتها اللواتي وصفهن بـ "الجدات".

وانتقدت مجلة "إيكونوميست" التصريحات تلك، وقالت إنها "تمييز" و"تحيز ضد المرأة".

ويأتي هذا الاستنكار لتصريحات رئيس الخطوط القطرية في الوقت الذي تمر فيه الشركة بأزمة مالية وخسائر فادحة بعد مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، في تصريح سابق، إن الشركة قد تواجه سنة ثانية من الخسائر في 2018.

وكان الباكر قد قال في شهر أبريل الماضي، إن الشركة مُنيت بخسائر كبيرة في 2017 دون أن يحدد رقما معينا.

وفي تقرير سابق نشرته وكالة "بلومبرج" الأمريكية، جاء فيه أن الخطوط الجوية القطرية خسرت ما يقرب من 11% من شبكتها حول العالم، و20% من العائدات، منذ أن بدأت السعودية والإمارات ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية ووقف روابط النقل في 5 يونيو 2017.