الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

الإشتراكي الموحد يطالب بإطلاق سراح معتقلي أوطاط الحاج

الإشتراكي الموحد يطالب بإطلاق سراح معتقلي أوطاط الحاج مشهد من حراك أوطاط الحاج
على خلفية متابعة معتقلي الإشتراكي الموحد بأوطاط الحاج، عقد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، اجتماعه، الثلاثاء 21 ماي 2018 بمدينة اوطاط الحاج، حيث تداول في قضايا مختلفة، ووقف عند متابعة مناضليه، فأصدر البيان التالي:
"...قد تبين بالدليل أن المواطنين خرجوا للمطالبة بتحسين شروط ولوج الخدمات الصحية، كنموذج للاحتجاج على تردي المرفق العمومي بالمغرب؛ وقبله كانت الاحتجاجات متعددة الأوجه، منها وقفة 08 مارس 2015 التي نفذها منتخبو الحزب أمام المستشفى، بعدما استنفدوا وسائل الترافع من خلال المؤسسات المنتخبة التي يشتغلون بها؛ وهو ما يعتز به الحزب كممارسة متميزة في سياق العمل التمثيلي والنيابي الوطني؛ كما تبين أن جميع الاحتجاجات كانت غاية في السلمية والمسؤولية والانضباط، بل ووضوح المطالب وضوحا تاما؛ وقد اعترفت مختلف الإدارات المعنية بوجود نقص حاد في مجال الصحة العمومية. وفتحت حوارا - تحت مسؤولية عامل الإقليم- بحضور ممثلين عن مختلف المصالح المركزية والجهوية والمحلية للوزارة والمنتخبين والسلطات المحلية؛ وأثمر الحوار مجموعة من التوصيات العملية، وتم إنشاء آلية لتتبع الإنجاز بمشاركة شباب الحراك؛ واستبشر الجميع خيرا بالمعالجة الحوارية وتم تطبيق ما اتفق عليه، وهو ما يستحق التنويه؛ والمكتب السياسي إذ يحيي جميع المواطنات والمواطنين الذين نظموا الاحتجاج بروح النضال والمسؤولية بأوطاط الحاج، كما بباقي ربوع الوطن،
*يستنكر استمرار متابعة الشباب سيما وأنهم مسؤولون حزبيون وجمعويون وأن أغلبهم منتخبون.
*يطالب برفع المتابعات عنهم وإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الشعبية في مختلف مناطق المغرب.
*يحيي هيأة الدفاع عن المتابعين محليا، كما يجدد التحية لدفاع معتقلي ومتابعي الحراك الشعبي في مختلف مناطق البلاد.
إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، المجتمع بأوطاط الحاج عشية عرض شباب الحراك على المحاكمة، يثير التساؤل الجوهري التالي للتاريخ:
لمصلحة من تستمر المتابعة بعد الإقرار بعدالة المطالب وفتح الحوار بشأنها والسير في نهج معالجتها، وبمشاركة إيجابية وبناءة لشباب الحراك؟؟
وختاما يؤكد المكتب السياسي على ضرورة اطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراكات الشعبية، وإيقاف المحاكمات والمتابعات بما فيها حالة مناضلي اوطاط الحاج تصفية للأجواء واحقاقا للحقوق وخدمة لمصلحة الوطن والمستقبل.