الجمعة 26 إبريل 2019
مجتمع

يساريو أزيلال ينتفضون ضد هيمنة تحالف المال والسلطة‎ بالجماعة

يساريو أزيلال ينتفضون ضد هيمنة تحالف المال والسلطة‎ بالجماعة بلدية أزيلال
التأم أعضاء فروع مكاتب فيدرالية اليسار الديمقراطي بأحزابها الثلاثة بمدينة ازيلال في اجتماع مجلسهم المنعقد يوم الاثنين 14 ماي 2018خصص لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية دوليا ووطنيا ومحليا.
وحسب بيان توصلت به "أنفاس بريس"، فقد انصب النقاش حول مستجدات القضية الوطنية والقضية الفلسطينية حملة المقاطعة ضد مسلسل الغلاء والاحتكار، كما أولى الاجتماع اهتماما خاصا لاستعراض ما يعرفه المجلس الجماعي بازيلال من مستجدات، فسجل البيان في هذا الإطار تحالف السلطة و المال في فرض السيطرة على سير المجلس الجماعي بازيلال، وذلك باستعمال أساليب الترغيب والترهيب والإضرار بالمصالح الخاصة لابتزاز الأعضاء و سلب إرادة المجلس في التدبير الحر لشؤون الجماعة، علاوة على غياب المراقبة الإدارية لتدبير المجلس وتغاضي عامل الإقليم عن خروقات رئيسة المجلس و أورد البيان بعضا منها تتمثل في تزوير ميزانية 2018وعدم عرض نقط جدول عمل المجلس على اللجن الدائمة وتقرير اتفاقية شراكة مع جمعية لم تؤسس بعد و تقرير قانون داخلي للمجلس يخرق مقتضيات القانون التنظيمي رقم 14-113
كما سجل الاجتماع أيضا انتزاع مصادقة المجلس الجماعي على اتفاقيتي شراكة لإحداث مجموعة الجماعات الترابية لتدبير مرافق الوقاية وحفظ الصحة و بناء مقر المجموعة بدون إشراك لجن المجلس في مناقشة هذه الاتفاقيتين و في تقييم إثرها على ميزانية الجماعة رغم ان المجلس قد سبق له ان رفض المصادقة على هاتين الاتفاقيتين، وكذلك إصرار نفس الجهات على إرجاع الجماعة إلى مجموعة جماعة الأطلسين بطرق غير قانونية.
و في نفس السياق أكد البيان على نهج رئيسة المجلس لتدبير أدى الى جمود قطاع التعمير؛ وهو مما قد تنتج عنه من بطالة عمال البناء وكساد تجارة مواد البناء و إفلاس الحرفيين و انتشار ظاهرة البناء العشوائي، إضافة إلى تبخر ميزانيات التأهيل الحضري للمدينة بملايير السنتيمات في مشاريع ليس لها الوقع الملموس على حياة الساكنة وتنقصها الجودة و اعترتها اختلالات في اقل من سنتين بعد إنجازها كالإنارة العمومية والساحات العمومية، والتراخي في متابعة الأشغال الجارية داخل المدينة مع تراجع ملحوظ في سياسة التشجير و سوء تدبير هذا المرفق كما وقع في حي الزاوية في السنة الفارطة من غرس أشجار ثم اقتلاعها ليلا لعدم صلاحيتها و كذلك قطع أشجار حديقة 20غشت وأشجار إقامة العامل دون اتباع المساطر القانونية و المصير المجهول لخشبها.
وهكذا، وارتباطا بكل ما سبق ذكره من معطيات سلبية وتجاه الوضع القاتم يعلن مجلس فيدرالية اليسار الديمقراطي بمدينة ازيلال، للرأي العام تنديده بالتدخل السافر في شؤون مجلس جماعة ازيلال و مطالبته بان ترفع السلطات الإقليمية يدها عن المجلس وبالتزامها بواجب المراقبة الإدارية النزيهة والمحايدة ومطالبته بفتح تحقيق في الخروقات والإختلالات التي شابت تدبير مجلس جماعة ازيلال وكذلك فتح تحقيق في كل مشاريع التأهيل الحضري الذي بددت فيه ملايير السنتيمات، وأعلن مجلس الفدرالية تضامنه مع كل الفعاليات في سبيل الدفاع عن مبدأ التدبير الحر لشؤون الجماعة.
ومن جهة أخرى، شدد البيان تمسك مجلس الفدرالية بوحدة التراب الوطني غير المنقوصة وتضامنه مع الشعب الفلسطيني في كفاحه الوطني ومساندته لحملة المقاطعة التي يخوضها الشعب المغربي ضد الغلاء و الاحتكار، مع مواصلة نضاله الى جانب ساكنة المدينة من اجل إرساء عمل جماعي ديمقراطي و شفاف يستجيب للحاجيات الأساسية للمواطنين.